Unlimited Powerpoint templates, graphics, videos & courses! Unlimited asset downloads! From $16.50/m
Advertisement
  1. Business
  2. Productivity
Business

11 طريقة لزيادة إنتاجيتك عندما تكون على الطريق

by
Difficulty:BeginnerLength:MediumLanguages:

Arabic (العربية/عربي) translation by Maryam Abbas (you can also view the original English article)

عندما تكون في عمل و أنت على الطريق ، أنت بحاجة لمزيد من الاهتمام حول الطريقة التي تدير بها عملك. إذ أنه ليس من السهل أن تقوم بالأعمال الروتينية على نحو جيد و أنت في حالة تنقل مستمرة.  من الممكن أن تقوم بذلك – اسأل أي شخص في حالة سفر مستمر أو أي رجل أعمال متنقل – ولكن عليك أن تتخذ العديد من الإجراءات و الأنظمة المساعدة.

في مقالي الأخير،عرضت لبعض الاستراتيجيات التي من الممكن أن تحافظ على فعاليتك على الطريق. في هذه المقالة. سأنحو إلى الغوص بشكل أعمق قليلاً في الأدوات التي تساعدك على وضع تلك الاستراتيجيات خلال العمل.

إذا كنت تعمل أثناء السفر، و أنت بحاجة إلى القيام بعملك على نحو موثوق أكثر ، إذن أنت بحاجة إلى الأدوات الصحيحة . يوجد هنا عدد من أكثر الوسائل فعالية و التي أستخدمها من أجل زيادة إنتاجيتي عندما أكون على الطريق. و أنا واثق من أنك ستجد في بعضها مايساعدك على العمل بشكل أفضل.

بعض الوسائل لتتبع مسار مهامك. 

إن كنت من الأشخاص المتنقلين باستمرار أو فقط من أحد الأشخاص الذين يسافرون كثيراً أثناء العمل، فهناك احتمالات بأن لا يتوافر مدرب أو رئيس يحضك به كل خمس دقائق على ما ينبغي أن تقوم به . فأنت مسؤول عن القيام بما يتوجب عليك أن تقوم به، غير أنه عليك أن تقوم بذلك بحسب شروطك الخاصة. ولا يوجد أحد تعتمد عليه ليوجهك بخصوص ما تفعله.

لقد وجدت بأن الطريقة الأفضل لتتبع كل ما أقوم به هو أن أفعل كل ذلك وفق نظام الفعالية والإنتاجية. و توصلت إلى نسخة معدلة من إنجاز الأمور (GTD) غير أنه يتوجب عليك أن تختار مايصلح لعملك ومايصلح لمهنتك.

أنا أعلم بأن قائمتي أومني فوكس هي ما يجب أن أركز وأعمل عليه في كل مقالة لأنني على قناعة تامة بأنني سأضيف إليها. وهذا يعني بأنه لن يفلت ويتسرب شيء مني من خلال الثغرات.

هنالك العشرات من القوائم بالتطبيقات الجيدة هناك، بالإضافة إلى مدراء عظماء للمشروع. أنا أستخدم أومني لأغراضي الشخصية و تريلو للتعاون مع مديري مهامي، ولكن توجد هنالك تطبيقات مختلفة من الممكن أن تلبي حاجاتك على نحو أفضل.

إن اختيار ماينبغي عمله على نحو ملائم من المميزات التي ترغب بها وهذا ما تستطيع القيام به بسهولة وأنت على الطريق، كما هو الأمر عندما تكون في بيتك أو في مكتبك.

كل شيء في رزمة إفرينوت

هنالك طريقة أساسية أخرى لزيادة الفعالية وهي ترزيم كل شيء إنه المكان الذي بوسعك أن تلقي فيه، حسناً كل شيء. الأفكار العشوائية، بطاقات الطائرة، قوائم التسوق، المقالات التي ترغب بقرائتها، والملايين من الأشياء الأخرى التي ينبغي عليك أن تلقيها في رزمك لكل شيء.

عند السفر، غالباً مايتم توصيتك بأشياء عليك أن تقوم بها، و أماكن العمل، المدن التي ستزورها وهكذا. كل شيء سيجري على مايرام إن ألقيت بها في رزمك. وعندما تصل إلى مدينة ما، يقول دوبلين، ستمضي في سعيك لرؤية كل شيء تمت توصيتك به. 

إن ترزيم كل شيء سيسمح لك بالحفاظ على عدد لايحصى من البتات المختلفة للمعلومات في مكان واحد. إذا كان هناك شيء واحد تعلمته بخصوص العمل أثناء السفر، فهو أنه يتوجب عليك أن تكون مرناً. فظروفك متغيرة باستمرار. وأي نظام قاس مصيره الانهيار.

ومن أكثر الرزم شعبية هي رزمة إيفرنوت، وعلى الرغم من أنه توجد هنالك تطبيقات أخرى مثل سيمبلينوت والتي تقوم بالكثيرمن أجل نفس الشيء. أنا شخصياً، أستعمل يوليسيس.

صندوق الوارد أو محرك البحث غوغل

إن صندوق الوارد أو محرك البحث غوغل من التطبيقات الرائعة لمن يعمل على الكومبيوتر. فهي في متناول اليد ووسيلة بسيطة، وطريقة لنقل الملفات بين مختلف الوسائط، من أجل الحفاظ على ملفاتك الهامة التي يسهل الوصول إليها في أي وقت. وهذا مايجعل منها ضرورية لأي شخص مسافر.

عندما تصل إلى الفندق، في منتصف الليل، و أنت تريد أن تستعمل بطارية غير أنها غير مشحونة، وأنت نسيت شريحة شاحنك الشخصي، و الرجل الذي في المكتب لم يتمكن من العثور على حجزك . ماذا ستفعل؟    

حسناً، إن هذا السيناريو بعيد الاحتمال ولكن مثل هذه الأشياء تحدث، ولكن ليس بالسوء الذي تجري فيه الأمور عندما تكون مسافراً.  إن كان لديك  صندوق الوارد أو محرك البحث غوغل فالحل بسيط، عليك فقط أن تقوم بتسجيل الدخول على جهاز الكومبيوتر و العثورعلى تأكيد الحجز الذي قمت بحفظه في حسابك.

زمن الإنقاذ

من دون مراقبة ساعات العمل ومن دون مدير يراقب كل خطواتك، سرعان ما  ستصبح المماطلة والتسويف منهجاً لك في الحياة. لما العمل عندما يمكنك القيام بذلك ...وبشكل حرفي بخصوص أي شيء آخر؟

إن زمن الإنقاذ هو أداة إنتاجية كبيرة، إن لم تهزم المماطلة والتسويف، على الأقل ستبقيك في يقظة واحتراس تجاهها. تطبيق صغير سيتقّفى مسارات الكيفية التي تستعمل فيها كومبيوترك، وسيقوم بتسجيل كل التطبيقات التي تستخدمها. وكم استغرقت من الزمن أثناء استخدامهم. في نهاية الأسبوع، ستصلك رسالة الكترونية تحلل الكيفية التي قضيت فيها وقتك. وستتمكن من الاكتشاف عندئذ كم كان عدد الساعات التي قضيتها على الفيسبوك مخيفاً.

بالإضافة إلى تلك الرسالة الالكترونية الأسبوعية، من الممكن لموقع زمن الإنقاذ أن يرشدك ساعة بساعة عن الضياعات التي تهدر فيها وقتك. يمكنك أن تعرف متى كنت أكثر إنتاجية و متى كنت تبحث عن ذريعة للتهرب من العمل. كما يمكنك أيضاً إعداده لأن يرسل إشعارات لك لتلفت انتباهك فيما لوكنت، مثلاً، تنفق أكثر من ساعة على وسائل التواصل الاجتماعي والتي تقلل من هدفك الإنتاجي. 

إن كنت تعمل لوحدك، سواء في مكتبك المنزلي أو في مقهى، فإن زمن الإنقاذ أمر لابد منه.

لونغ بودي ( رفيق الصالات )، وورك فروم ( العمل من )، ديسك نيرمي ( مكاتب بقربي)

لونغ بودي ( رفيق الصالات ) عبارة عن شبكة انترنت، ios و تطبيق أندرويد يعرض لكل الصالات في مطار معين. وهو يبين أين هم، أماكن راحتهم، الأسعار، ساعات العمل، معاينة المستخدمين. يمكنك حتى استخدامها لدفع ثمن الوصول إلى بعض منها.

loungebuddy

عندما تكون على سفر، فإن صالات المطار هي الملجأ والملاذ.  وهذه الصالات من أفضل الأماكن للعمل.  وعادة ماتكون المقاعد مريحة، ومجهزة بواي فاي سريع، وطعام جيد، وبيرة باردة. فإذا كان لديك بضعة ساعات بين الرحلات، تحقق من لونغ بودي ( رفيق الصالات ) لرؤية فيما لوكان هناك أي مكان قريب ملائم يمكنك أن تنجز فيه قليلاً من العمل.

إن وورك فروم و ديسكس نيرمي مشابه لـ لونغ بودي، باستثناء أنها ترى في المقهى، أماكن العمل الجماعي، المكتبات، والأماكن الأخرى المشابهة التي بوسعك أن تعمل بها عندما تكون في مدينة. إن وورك فروم هي المفضلة في المقاهي في حين أن ديسكس نيرمي تمتلك على قاعدة معطيات كاملة في أماكن العمل الجماعي. إذا كنت في مدينة جديدة وتحتاج إلى العثور على مكان للعمل، فهذه التطبيقات تقدم خدمات مفيدة جدا.

تريبيت

اذا كنت تريد الذهاب للعمل في المطار،  فأنت بحاجة لأن تفكر قليلاً بمكان تريح رأسك فيه من دون أن تقلق بخصوص فقدانك لرحلتك. وهنا يأتي دور تريبليت.

تربيت هو عبارة عن  شبكة الانترنت وتطبيق على الجوال يمكنك من خلاله  أن تستورد معلومات سفرك من حساب البريد الإلكتروني الخاص بك تلقائيا.  ثم يتتبع أي تحديثات أو تغييرات. عندما يتم الإعلان عن البوابة الخاصة بك، سوف يرسل لك  تربيت  إشعاراً بذلك.  إذا تأخرت رحلتك، فيما لوتم إلغاؤها أو أي شيء آخر من هذا القبيل، ( تربيت ) سوف يعلمكم بذلك.

إن تربيت لا يهز الأرض، هو فقط يمنحك الثقة بأن تجلس في صالة المطار من دون أن تكون قلقاً بخصوص رحلتك.

VPN

هي شبكة خاصة افتراضية (VPN)  تعتبر وسيلة لحماية تنقّلك على الإنترنت عندما تكون منشغلاً على شبكات واي فاي العامة. بدلا من إرسال المعلومات غير المشفرة عبر شبكة الإنترنت، وتمكنك من حماية كل ما تبذله من جهد أثناء تنقلك على الأنترنت وإرسال المعلومات عبر خادم آمن.

في المقالة المذكورة أعلاه، كتبت مطولا عن السبب الذي جعل الناس الذين يسافرون للعمل بحاجة إلى استخدام الشبكات الخاصة الإفتراضية (وأوصت أيضا ببعض الشبكات الممتازة ). تعطي تلك المقالة قراءة ومن ثم تدلك على اختيار الشبكة الخاصة الافتراضية VPN التي تناسب احتياجاتك، إذا كنت لا تستخدم بالفعل واحدة حتى الآن.

مؤقت بومودورو

يبالغ معظم الناس بشكل كبير بمدى الوقت اللازم للقيام بكل مهمة عمل لاتخضع للإدارة و الإشراف. فإذا كانت بعض المهمات تحتاج إلى  ساعة تركيز فعلية، فيمكنك عندئذ أن تنجزها في ساعة واحدة، أو يمكنك أن تقوم بها خلال ثلاث ساعات مع التسويف والمماطلة. من السهل جدا أن تقول أنها تستغرق ثلاث ساعات فقط.

أفضل أداة إنتاجية للتغلب على مثل هذا النوع من التسويف والمماطلة هو تقنية بومودورو. في الأساس، يمكنك أن تضبط المؤقت لمدة 25 دقيقة، وأن تعمل دون توقف حتى يرن. عندما تفعل ذلك،  تأخذ استراحة لمدة 5 دقائق ومن ثم تعود إلى العمل. بعد أربع مجموعات، يمكنك أن  تأخذ استراحة أطول. انها تقنية فعالة بشكل مدهش.

تعتبر تقنية بومودورو أكثر فعالية للناس الذين على الطريق. بدون مدير يقف أمامك، فهنا  ستعتمد على الدافع الخاص بك.

من الأسهل بكثير أن ترغم نفسك على العمل لمدة 25 دقيقة من العمل الفعلي من أن تحاول الجلوس على جهاز الكومبيوتر و أنت تنقر عليه لمدة ساعات في الوقت الذي يدعوك فيه الشاطئ. فيما لو شعرت بانك غير منتج بالتحديد ، قم بإنقاص المؤقت إلى 20 دقيقة وقم بجلستين أو ثلاث جلسات. لتصل إلى مدة 40 دقيقة أو ساعة من العمل الجدي، والتي تعتبر كافية لتنجز الكثير.

أنا أستعمل تطبيق (كن محترفاً بالتركيز) ولكن توجد الكثير من تطبيقات بومودورو الأخرى والتي تصلح لكل حالة. إذا أردت أن تجرب هذه التقنية، تحقق من مؤقت توماتو، فهي موجودة على شبكة الانترنت ومصممة للعمل على أي جهاز.

ويسواب و كارنسي فير(تصريف العملة عن طريق الانترنت)

جزء كبير من الإنتاجية هو أن تتمتع بالكفاءة. فأنت تهدف إلى أن  يتدفق عملك على نحو لاتضيع فيه الوقت في مهمات غير مهمة أو لاعلاقة لها بهدفك. لماذا إذن، لاتقوم بتحسين الطريقة التي تنفق فيها المال الذي تبذل جهداً مضنياً لتكسبه؟

إذا كنت على سفر، فكلفته المادية تحتاج لإنفاق المال. لنقل أن لديك حساب مصرفي في الولايات المتحدة و تريد استخدام بطاقة السحب الآلي لدفع ثمن وجبة في فرنسا. تبلغ الفاتورة  20 يورو، حوالي مايعادل 21.22 دولاراً بسعر صرف السوق اليوم   اليوم، بهذا الشكل أنت تفقد من حساب بطاقتك، أو بالأحرى، استخدم رقاقة لأن البنوك الأوربية قد تبنت التطبيقات الأمنية الحديثة، و بشكل ما يؤخذ حوالي 24 دولار من حسابك المصرفي.

فأنت لم تدفع رسوماً فقط من أجل استخدام البطاقة و لكن أيضاً أنت قمت بالتصريف بسعر صرف سيء جداً، لايقل عن 10% من نسبة سعر السوق. فإن لم تكن حريصاً، فمن السهل أن تهدر مئات الدولارات كل شهر على رسوم المعاملات و أسعار الصرف السيئة.

currencyfair

ويسواب و كارنسي فيرهي خدمة نقل العملة بالمصادر الشعبية. بدلا من أن تقوم بمبادلة المال الخاص بك مع أحد البنوك، أو أن تقوم بتصريفه  مع المسافرين الآخرين بمنتصف سعر السوق. كما أنها تتقاضى عمولة قليلة جداً. يمكن أن تكون منخفضة إلى حد 1٪.

مع ويسواب، تحصل على بطاقة السحب الآلي التي يمكنك استخدامها لإنفاق المال الموجود في حسابك. كما أنها تعمل بمثابة بطاقة أهلية (حسب الدولة ) (مع عدم وجود رسوم المعاملات) بعملات متعددة. إذا كنت في منطقة اليورو، فسوف تستخدم يورو في حسابك. إذا كنت في الولايات المتحدة، فسوف تستخدم دولار. إذا كنت كثير السفر، فهي طريقة رائعة لتقليل تكلفة إنفاق المال.

تم تصميم كارنسي فير لنقل مبالغ كبيرة من المال. اذا كان هناك من يدفع لك بالدولار وكنت ترغب في الحصول عليها على شكل يورو، يمكنك ذلك باستخدام الكرنسي فير بدلا من البنك الذي تتعامل معه لإدارة الأمور و سوف توفر بذلك الكثير من المال بالنسبة لأسعار الصرف السيئة والعمولات.

تنحو الإنتاجية نحو الذهاب بشكل أعمق من مجرد العمل بكفاءة. فأنت تحتاج أيضا لأن تكون واثقاً من رؤية مناسبة  لثمار العمل الخاص بك.

باك بليز أو كراش بلان

في مقالتي حول الاحتفاظ بجهاز الكمبيوتر الخاص بك آمناً أثناء السفر، ذكرت باك بليز و كراش بلان. كلاهما على حد سواء حلول متماثلة للنسخ الاحتياطي من أجل القيام بحفظ كل شيء على جهاز الكمبيوتر تلقائيا إلى نسخ احتياطية في موقع خارجي على الانترنت. إذا كنت تسافر مع جهاز الكمبيوتر، فإنك تحتاج إلى واحد منهم.

في مرحلة ما، في بعض الأوقات أثناء رحلاتك، من الممكن أن يسرق حاسوبك أو أن يتعرض للأذى. وهناك احتمالات عالية جدا لحصول ذلك فيما لوكنت بحالة حركة مستمرة. وعندما يحدث ذلك، أنت تريد أن تستمر في العمل خلال أقرب وقت ممكن حالما تحصل على جهاز كومبيوتر بديل. مع باك بليز أو كراش بلان، فإنك لن تفقد أي ملفات: إنهم جميعا قابلين للاسترداد من موقعهم على الانترنت.

خاتمة

يتطلب العمل أثناء السفر التفاني. ليس من السهل أن نقول لا للكوكتيلات على الشاطئ، وبدلا من ذلك، الجلوس والقيام ببعض الأعمال. لقد استعملت كل الأدوات الإنتاجية الأفضل التي شملتها هذه المادة وكل منهم لديه، بطريقة أو بأخرى، وسيلة تساعدك على أن تكون أكثر إنتاجية على الطريق. تحقق منهم، وإذا حصلتم على أية وسائل رائعة عظيمة  تساعدكم في الحفاظ على فعاليتكم و إنتاجيتكم أثناء السفر، اسمحوا لي أن أعرف.

أيضا، إذا كنت ترغب في بناء نظام الإنتاجية بنفسك تحقق من دليلنا الشامل متعدد الأجزاء الذي يرشدك من خلال عدد من الأساليب الإنتاجية، حتى تتمكن من صياغة النهج الخاص الذي يعمل على نحو أفضل بالنسبة لك بغض النظر عن المكان الذي تعمل فيه في هذا العالم.

Advertisement
Advertisement
Advertisement
Advertisement
Looking for something to help kick start your next project?
Envato Market has a range of items for sale to help get you started.