Unlimited PowerPoint templates, graphics, videos & courses! Unlimited asset downloads! From $16.50/m
Advertisement
  1. Business
  2. Interviews

كيف تحضر أفضل الأجوبة لأي سؤال مقابلة

by
Length:LongLanguages:

Arabic (العربية/عربي) translation by Mohammad Al Tahan (you can also view the original English article)

التدرب على أسئلة المقابلة المحتملة هي خطوة هامة في أي طلبٍ وظيفي. تحتاج إلى إمتلاك حديث قصير مجهزٍ مسبق لإقناع الآخرين بك، بالإضافة إلى بعض القصص التي يسهل تذكرها والتي تتعلق بوظيفتك.

إليك مجموعة من الأسئلة الشائعة، السلوكية، والمخادعة التي قد يتم ذكرها في مقابلة عمل. كما سألت عدداً من الموظِفين والخبراء المهنيين عن نصائح لمعرفة كيف يرغبون منك أن تجيب على هذه الأسئلة. بهذه الطريقة، ستكون قد حضرت نفسك بأفضل الأجوبة لأسئلة المقابلات.

Prepare Best Answers to Interview QuestionsPrepare Best Answers to Interview QuestionsPrepare Best Answers to Interview Questions
الإجابة على أسئلة المقابلات (صورة)

5 أسئلة مقابلة عمل شائعة

تحتاج إلى التحضير أولاً لمرحلة الإحماء، والتي تتضمن أسئلة يطرحها الموظِفون عادةً على المرشحين من كل المستويات وفي مختلف مجالات العمل. سواءً أكنت خريجاً جديداً أو محترفاً ينتقل إلى صناعة مغايرة، فإن عليك أن تعرف كيف تجيب على هذه الأسئلة.

1. ما هو المرتب الذي تتطلع إليه؟

تجنب ذكر أي رقم لأطول فترة ممكنة.

"انصرف عن هذا السؤال وقل أن المرتب ليس ما تركز عليه بشكلٍ أساسي. أخبرهم أنك مهتمٌ أكثر بتأمين موقعٍ لك في الشركة الصحيحة،" تقترح لوري بيرنسون (Laurie Berenson)، كاتبة سير ذاتية محترفة معتمدة.

توقع من الموظفِ أن يعيد طرح السؤال. هم يريدون معرفة ما إذا كنت ضمن حدود ميزانيتهم بأسرع وقتٍ ممكن. عندما يحدث هذا، قم بإعطائهم مدى للمرتب. إنها أفضل طريقة لتجنب تضييعك لفرصةٍ جيدة؛ في حال كان العرض أعلى من الرقم الذي حددته، وفي نفس الوقت لتجنب تجاوز الأعلى للمرتب الخاص بهم.

2. ما هو أكثر شيءٍ فخورٌ به في سيرتك الذاتية ولماذا؟

الإجابة تعتمد على وظيفتك الحالية والمجال الذي تعمل فيه. "نحن نطرح هذا السؤال لأانه يساعدها على فهم ما هو مهم بالنسبة إليك، لذا لا تضيع هذه الفرصة التي تسمح لك بالتألق"، تقول سارة دابي (Sarah Dabby)، رئيسة المواهب في شركة ClickTime.

الإجابات الأفضل على أسئلة المقابلات الشبيه بهذه تشرح سبب كون المشروع أو المهمة أمراً هاماً بالنسبة إليك، التحديات التي تغلبت عليها، وكيف أثر ذلك على الشركة أو الفريق الخاص بك بشكلٍ إيجابي.

3. ما هي نقطة ضعفك الكبرى؟

هذا السؤال شائع جداً بحيث أصبح الكثير من المتقدمين يعرفون من الآن كيفية الإجابة عليه. إنهم يعطون نقاط ضعف ’مزيفة‘ مثل "أنا اهتم بالمثالية لدرجة كبيرة"، أو "أنا أعمل فقط دون القيام بأمورٍ أخرى"، دون أن يعرفوا أن الموظِفين يمكنهم أن يروا أن هذه العبارات كاذبة.

اسعى للمصداقية بدلاً من إثارة الإعجاب. يجب أن تشارك نقطة ضعفٍ حقيقية. تأكد فقط من أنها لن تؤثر بشكلٍ خطير على وظيفتك وأنها شيءٌ تعمل على تحسينه.

ماشال أحمد (Mashaal Ahmed) المدرب المهني يقدم مثالاً على إجابة لهذا السؤال:

"جانب من حياتي أسعى لتحسينه هو مهاراتي في التحدث علناً. غالباً ما أشعر بالتوتر عند تحدثي أمام حشدٍ كبير من الناس. لقد اشتركت في منظمة محلية لـ Toastmasters لكي أصبح قادراً على التركيز بشكلٍ أفضل على الرسالة التي أسعى لتوصيلها بدلاً من التركيز على شعوري بالقلق. حتى الآن، قمت بإلقاء خمسة خطابات ناجحة وأسعى حتى إلى الإشتراك بمنافسة في نهاية هذه السنة."

4. ما الأمور التي تقوم بها لترفه عن نفسك خارج العمل؟

لا يوجد إجابة صحيحة أو خاطئة على هذا السؤال. "المدراء المسؤولون عن التوظيف في العديد من الشركات يؤمنون أن قدرة المرشح على إمتاع نفسه خارج العمل هي دليلٌ جيد على الحماس والرضا"، يقول سام مك لنتاير (Sam Mclntire)، مؤسس Deskbright.

بالمختصر، إنها وسيلةٌ جيدة لكي يعرفوا ما إذا كان المرشح منفذاً للتكيف مع الضغوط المرتبطة بالعمل.

5. لماذا ترغب في العمل لدينا؟

إجابتك ستكشف ثلاثة أمور، بحسب يتينغ ليو (Weiting Liu)، مؤسس والمدير التنفيذي لـ Codementor:

  1. ما الذي يعرفه المرشح عن شركتك.
  2. إلى أي درجة قام بالبحث عن شركتك وعن مجال العمل هذا.
  3. اجتهاد المرشح وأخلاقيات العمل التي يتمتع بها. المرشحون المجتهدون والفاعلون يبحثون عن الشركات المستهدف لأنهم يعرفون أن المعلومات التي سيحصلون عليها ستساعدهم في التقدم للوظيفة.

تعلم كيف تقوم بأبحاث حول الشركة التي تقوم بمقابلةٍ معها ولكي تحص على المزيد من النصائح الإحترافية حول كيفية إجتياز مقابلتك بنجاحٍ كبير:

4 أسئلة مقابلات سلوكية

الأسئلة السلوكية تكشف قدرتك على التفهم والتواصل مع الأناس حولك.

"هدف الموظِف هو تقدير نقاط قوتك وذكائك العاطفية كمرشح -- وليس شرحك وذكرك لهذه المزايا مباشرةً. لذا نعم، هنالك الكثير من الاستنباط عند طرح هذه الأسئلة"، يقول المحامي جيمس جودناو (James Goodnow) في شركة الخدمات القانونية Fennemore Craig.

في الأسفل عددٌ من أمثلة أسئلة المقابلات السلوكية.

1. إذا كان بإمكانك إخبار مراقبك الأخير في العمل أي شيء في هذه اللحظة دون أي عواقب، فما الذي قد تقوله له؟

هذا السؤال يكشف ذكاء المرشح العاطفي بطريقتين، يشرح جودناو:

  • قدرتك على تطوير روابط قوية مع زملائك في العمل ومع مديرك. كما يظهر إذا كنت ممتعضاً من علاقتك الإجتماعية في الماضي، أو كنت ممتناً للمراقبة والعناية التي تلقيتها.
  • ما مدى قدرتك على التحكم بمشاعرك وإيصالها للآخرين. هل تتضمن إجابتك مخاوف وشكوك لم تكشف عنها حتى الآن حول قرارات مراقبك السابق؟ يدل هذا على خوفك من التعبير عن رأيٍ معاكس، أو الخوف من زعزعة الوضع الراهن، والذي قد يؤدي إلى المزيد من المتاعب على المدى الطويل.

بين للموظِف أنك كنت تملك علاقةً جيدة مع مديرك السابق. علاقة لم يتم تخريبها بالخوف، بالممانعة الصريحة، أو الإستياء.

2. على مقياس من 1 حتى 10، مع كون 10 أعلى قيمة، كم تعتبر نفسك تنافسياً؟

لاحظ أن هذا السؤال لا يطلب منك أن تروي قصةً مباشرةً. هذا هو المهم.

"الموظِف يسمح لك بالإجابة، ومن ثم يطلب منك أن تشارك قصة أو قصتان تثبتان طبيعتك التنافسية"، يشرح مايك سميث (Mike Smith)، مسؤول عن توظيف موظفي المبيعات ومؤسس SalesCoachin1.

إنها طريقة رائعة لاستقصاء الناس الذين لا يقرنون ما يقولونه بفعل.

3. أخبرني عن وقتٍ أصابك الفشل فيه.

الأخطاء هي جزءٌ أساسي من أي وظيفة ويعلم الموظِفين هذا كله بشكلٍ جيد. هم يرغبون بمعرفة مدى قدرتك على التعامل مع الأخطاء، وما هو احتمال أن تركض هرباً عند ظهور مشكلةٍ ما.

جوناثن بورستون (Jonathan Burston) من أكاديمية خبراء المقابلات يقترح أن أفضل الأجوبة على أسئلة المقابلات من هذه الطبيعة تتكون من خمسة أقسام:

  1. الفشل: اذكر المشاريع، المهام، أو الأهداف التي لم تمشي وفقاً لما هو مخطط.
  2. ما الذي حدث: اختر فشلاً واحداً واشرح ما الذي كنت تحاول تحقيقه وما الذي حصل بدلاً من ذلك.
  3. لماذا: اذكر الأسباب المحتملة للفشل.
  4. راجع: اقرأ الأسباب التي ذكرتها. هل شرحت ما حصل أو هل انتهى بك الأمر بإلقاء اللوم على أحدٍ آخر؟ إذا القيت اللوم على شخصٍ آخر، فقل ذلك بلطف. على سبيل المثال، "كنت أعمل كجزءٍ من فريق" هي أفضل من "إنه خطأ بوب (Bob)". تجنب إلقاء اللوم على أحد قدر الإمكان. إنه يجعلك تبدو متذمراً بائساً يمتلك عذراً لكل شيء.
  5. الدروس: اشرح ما تعلمته وما الذي ستقوم به بشكلٍ أفضل في المرة التالية.

إليك إجابة جيدة من أحمد:

"في وقتٍ مبكرٍ من وظيفتي، انتقلت بشكلٍ مفاجئ إلى وظيفة تتضمن كتابة استعلامات SQL بكشلٍ متكرر بسبب إعادة هيكلة في الشركة. لكنني لم أتعامل مع SQL منذ تخرجي من الجامعة!

كان علي تشكيل تحليلٍ باستخدام العديد من استعلامات SQL. حاولت أن أتعلمها بمفردي باستخدام Google لكنني كنت أتقدم بشكلٍ أبطئ مما توقعته. مع ذلك لم أطلب المساعدة من فريقي، لقد كنت متوتراً جداً.

في النهاية، سألني مراقبي في العمل عما يحدث وأخبرته عن مخاوفي. لقد نصحني بالعمل مع أعضاء فريقي، بحيث يمكنني أن أصل إلى مستواهم وأن أتعلم بسرعة بنفس الوقت. في النهاية، عملت مع الفريق لكي أعيد توظيف الإستعلامات القديمة وأتممت المشروع في عدة أيام.

هذا علمني أهمية طرح الأسئلة، وجعلني أدرك أنه ليس بإمكاني القيام بكل شيء بمفردي. في المرة الأخرة، طلبت المساعدة قبل أن يحدث تأخرٌ في المشروع."

4. أخبرني عن مرة كان عليك فيها اتخاذ قرارٍ صعب

يرغب الموظِفون بمعرفة ما إذا كنت قادراً على العمل بشكلٍ جيد تحت الضغط.  ففي نهاية الأمر، يدعي الكثيرون ذلك في سيرهم الذاتية. أظهر لهم أنك قادر على اتخاذ قرار صائب حتى لو كان وقتك ومواردك محدودان.

اختر قصة من مهنتك تظهر ملائمتك لثقافتهم المؤسساتية. لكن إذا لم يكن هذا ممكناً، فاختر شيئاً من حياتك الشخصية -- ليس شيئاً شخصياً جداً.

تجنب إظهار نفسك كضحية لحدثٍ مأسويٍ كبير. هذا السؤال هو فرصة جيدة لإظهار مهاراتك القيادية، لذا لا تفوت هذه الفرصة. اختر قصة تثبت هذه النقطة.

صيغة الإجابة:

  1. الحبكة: ما الذي جعل الاختيار صعباً؟ هل كان هنالك مجموعات متنازعة، أولويات مختلفة، أو تضمن الأمر كميةً من الخطر؟
  2. الحل: اشرح كيف وصلت إلى قرار. اذكر العوامل التي أخذتها بعين الإعتبار، البيانات التي جمعتها، ومن أو ما هو الذي ضمنته أيضاً في عملية اتخاذ القرار.
  3. الخاتمة: كيف تم تنفيذ قرارك هذا. ما هي النتائج بالنسبة لك وبالنسبة للذين ضمهم القرار؟ لا تنسى أن تذكر الفوائد الملموسة والتي يمكن قياسها التي كسبتها الشركة.

6 أسئلة مقابلات مخادعة

"الأسئلة الغريبة مصممة لكي تضغط بالمرشحين بشكلٍ مصطنع لكي يتم تقدير وتقييم ردة فعلهم"، يقول ديرك سبنسر (Dirk Spencer)، مستشار توظيف ومؤلف كتاب علم نفس السيرة الذاتية (Resume Psychology). إنها تختبر مهارات التواصل والمنطق  لديك في السيناريوهات المفاجئة والغير مخططٍ لها.

في الأسفل بعض أسئلة المقابلات المخادعة أو غير الإعتيادية التي قد يتم طرحها عليك:

1. أخبرني عن عائلتك.  هل تحبهم؟

"هذا غالباً ما يكون آخر سؤالٍ نطرحه في المقاابلات، لأنه يكشف عن شخصية المرشح أكثر من أي سؤالٍ آخر"، تقول جين ه. بالدان (Jean H. Paldan)، مديرة عامة في Rare Form New Media.

"قد يمتلك أحدهم عائلة سيئةً جداً لكن إذا تكلم عنهم بإحترام وبلطف، فإن هذا يظهر حساً بالولاء والإخلاص. إذا كان يذم عائلته ويتكلم عنها بشكلٍ سيء، فإن هذا يظهر أنه قد لا يكون موظفاً مخلصاً أيضاً. عند التوظيف، تحتاج إلى مرشحٍ قادرٍ على القيام بوظيفته بشكلٍ جيد ويتناغم أيضاً مع عائلة الفريق"، يتابع بالدان.

هذا يأتي من الخبرة، كما يوضح بالدان أن الموظف السابق الذي لم يطرح عليه هذا السؤال تبين أنه زميل عمل صعب الطباع. "جاء أخوه لكي يزوره، وقام بتوبيخه في المكتب لمدة ساعتين"، يشرح بالدان.

2. هل أنت من معجبي كوبي (Kobe) أو ليبرون (Lebron)؟

توري فاز موظٍف مدير الحسابات في Betts Recruiting، يقول أن شركة تقنية ناشئة طرحت هذا السؤال مرةً على مرشح.

خيارك سيكشف ما إذا كنت لاعب فريق أو تركز على نفسك وتحب فريق الرجل الواحد. "إذا أجاب المرشح أنه كوبي*، فسيتم اعتباره مخلصاً لشركةٍ واحدة، شخصاً  بنى علامته التجارية جنباً إلى جنب مع عمله،" يقول فاز.    (*المترجم: كوبي براينت (Kobe Bryant)، هو محترف كرة سلة أمريكي سابق.)

لكن إذا اخترت ليبرون*، فسيتم إعتبارك شخصاً يسعى لهدفة الكبير التالي دوماً، مخاطر مستعد للقيام بمغامرة فقط لكي يسجل. قد ينطبق هذا على مشجعي كرة السلة، أو على الأقل على هؤلاء الذين يمتلكون قدراً كافي من المعلومات لإعطاء إجابة مبينة على علمٍ ومعرفة.    (*المترجم: ليبرون جيمس (LeBron James)، محترف كرة سلة أمريكي يلعب في نادي كليفلاند كافالييرز.)

3. كيف تقنع أحداً ما بتجربة طبق طعامك المفضلة، في حال كان يكره واحداً من مكوناته؟

يختبر المقابل قدرتك على تكوين حجةٍ مقنعة بالنظر إلى المعلومات المتوافرة. تجنب العبارات السخيفة والغير منطقية مثل، "فقط جربه" أو "ألا تشعر بالفضول؟" أو أسوء من ذلك، "هيا جربه، إن مذاقه جيد." هذه ليست طريقةٍ جيدة لإثبات إمتلاكك لمهارات البيع.

السؤال المبدع يتطلب جواباً مبدعاً، لذا فكر بكلام مقنع يصف جودة طعمه. صف قوامه في الفم. قارنه بالأطعمة الأخرى المشابه من حيث الطعم. اذكر قصة تصف كيف أصبح هذا الطبق هو المفضل عندك.

4. ما هي النقطة في حياتك التي لن تفكر فيها العمل في وظيفة غسل الأطباق؟

"نحن نسأل هذا السؤال لنرى ما إذا كنت مخادعاً، أو كنت تظن نفسك من طبقة مرتفعة جداً ولا يليق بك هذا النوع من الوظائف"، تقول كريستين زيرو (Kristen Zierau)، مديرة التوظيف الإداري في Clark Caniff.

صدق أو لا تصدق، الكثير من المرشحين يقولون أنهم لن يعملوا في هذه الوظيفة إلا إذا كان عمرهم 16 أو 17 سنة. لكن تقول زيرو، "الإجابة الجيدة تشرح كيف سترغب في العمل في هذه الوظيفة في سنين مراهقتك، في حال احتجت المزيد من المال لجامعتك، أو في أي مرحلة من حياتك حتى تجد وظيفة أفضل."

الشجاعة وقوة الشخصية هي دليل كبير على أخلاقيات العمل الجيدة وعلى النجاح في المستقبل، ولهذا يتطلع الموظِفون على الأشخاص الذين لا يبالون بالعمل المرهق أو الشاق.

5. ما هو أكثر شيء يسبب الإزعاج لك؟

سؤالٌ آخر لإختبار قدرتك على التعامل مع الأمور المحبطة الصغيرة:

"بعض المرشحون سيبدؤون بالتذمر لمدة طويلة من الأمور التي تزعجهم، مع تغيراتٍ في لغة جسده. هذا دليل جيدٍ على مدى ملائمته لثقافة الشركة الخاصة بنا أيضاً"، تشرح آمي مديروس (Amy Medeiros)، محللة تقنية في Broadband Search.

6. على مقياس من 1 إلى 10، مع كون 10 أعلى قيمة، كم تعطيني درجة كمقابِل عمل؟

كم أنت مرتاح في البدء بمحادثة مهنية مع شخصٍ أعلى منك؟ هذا السؤال يظهر هذا، بالإضافة إلى كيفية تقديمك لتقييمات وكيف تشكيلك للحوار.

تتواجد عدة استراتيجيات لتقديم تقييم، لكن أكثر الاستراتيجيات اماناً لاستعمالها في هذه الحالية هي منهج الشطيرة. قدم له إطراءاً، صف جانباً يمكن أن يقوم بتحسينه، ثم قدم إطراءاً مجدداً. على سبيل المثال،

"أحببت كيف جعلتني أشعر بالارتياح قبل البدء بالمقابلة. لكنني لاحظت رغم ذلك، أنه في بعض الأجزاء من المقابلة كنت تسجل ملاحظات، لذا لم أكن متأكداً من سماعك لإجاباتي بشكلٍ كامل. لكن بالمجمل، كنت سعيداً بالطريقة التي انتهت بها هذه المقابلة وأتطلع قدماً إلى السماع منكم."

تذكر، ترغب بكسب إعجاب المقابل. لا تنتقده بشدة، لأنه قد يأخذ الأمر بشكلٍ شخصي.

إضافة: أسئلة إعدادية

سميت هذه الأسئلة بالأسئلة الإعدادية لأن سؤالاً واحداً أو أكثر سيتم طرحه بعدها، بالإعتماد على إجابتك الأولية. هذه الأسئلة تختبر إبداعك، مهارات الكمية، وقدرتك على التفكير بسرعة وبشكل منطقي، كل هذا من سؤالٍ واحدٍ فقط.

ما الذي قد تقوم به إذا أعطيتك نصف مليون دولار اليوم؟

إذا طلب المرشح المزيد من التفاصيل، فإنه لن يحصل على أيٍ منها. عليه أن يجب بالاعتماد فقط على المعلومات المقدمة.

الكثير من المرشحين سيروون قصة ممتعة عن كيفي استعمالهم هذا المال لشراء منزلٍ جديد، التقاعد مبكراً، أو التجول حول العالم. لن تحصل على الوظيفة أو على ترقية مع إجابة من هذا النوع.

"آخر شيءٍ ترغب أن تخبر موظِفك المحتمل به هو أنك ترغب بترك العمل وأن تعيش حياةً مريحة"، تقول زيرو.

لا توجد ’إجابة جيدة‘ محددة، لكن النقطة هي أن الموظِفين يبحثون عن مرشحين سيتخذون قراراً جيداً يظهر تخطيطهم طويل الأمد، عندما يواجهون مقداراً كبيراً من المال بشكلٍ غير متوقع.

إجابات مثل "قد أبداً بعملي الخاص" أو "قد أدفع الفواتير خاصتي واستثمر قسماً من المال" ستقود إلى الجزء الثاني من الأسئلة الإعدادية. إذا قلت أنك قد تبدأ بعمل، فإن السؤال التالي الممكن قد يكون، "ما نوع العمل الذي قد تبدؤه ولماذا؟"

في هذا المثال، يرغب المقابل بمعرفة "مقدار التفكير الذي كان خلف فكرتك، ولماذا اخترت هذا العمل بشكلٍ خاص. كما يكشف عن مهاراتٍ أخرى تمتلكها ولم يكن المقابِل واعياً بها"، تقول زيرو.

سؤال إعدادي واحدي يمكن أن يستهلك 10 دقائق أو أكثر، كاشفاً طبقات تلو طبقات من المعلومات. الأسئلة الإعدادية يمكن أن تكون خطيرة لأن إجابة واحدة يمكن أن تقودك إلى سؤالٍ آخر لم تكن تتوقعه. لكن لا يوجد طريقة لإعادة الزمن وتغيير رأيك سيجعلك تظهر غير واثقٍ من إجابتك الأخيرة.

أفضل الإجابات على أسئلة المقابلات والتي ستجعلك تبدو بارزاً، بشكلٍ جيد

مثل السيرة الذاتية الجيدة، أساس الإجابة الجيدة هو تخصيصها وفقاً للوظيفة والشركة التي تتقدم إليهما. حاول ألا تبدو كشخصٍ مؤسساتي رتيب يتكلم بإجابة واحدة تم الإعداد لها بشكل جيدٍ مسبقاً. اضحك. توقف عن الحديث لبرهة. تنفس. لا تكن خائفاً من وضع أجزاءٍ من شخصيتك على إجاباتاك لأسئلة المقابلات.

أيضاً، في حال أردت تحديث سيرتك الذاتية، تصفح مجموعتنا من قوالب السير الذاتية على متجر Envato. هنالك المئات من التصاميم الإحترافية لكي تختار منها.

Advertisement
Advertisement
Looking for something to help kick start your next project?
Envato Market has a range of items for sale to help get you started.