Unlimited PowerPoint templates, graphics, videos & courses! Unlimited asset downloads! From $16.50/m
Advertisement
  1. Business
  2. Interviews

كيف تحضر نفسك لمقابلة داخلية: 8 نصائح لكي تتم ترقيتك

by
Difficulty:IntermediateLength:LongLanguages:

Arabic (العربية/عربي) translation by Mohammad Al Tahan (you can also view the original English article)

أنت مهتم بوظيفة تم الإعلان عنها حديثاً في شركتك. لقد كنت تنتظر فرصة لكي تتم ترقيتك منذ سنوات.

طالما أن الأمر هو ترقية داخلية، فلن يكون من الصعب التكلم عن العمل مع رئيسك ومدير الموارد البشرية، أليس كذلك؟ هم يعرفونك منذ زمن.

خطأ. مقابلات الترقية تشكل تحدياً بقدر مقابلات الوظائف الجديدة.

الآليات ستكون مختلفة. لا يوجد انطباع أول هنا لأنك تعرف للتو البنية الوظيفية في شركتك. قد يكون عليك تجنب بعض المواقف المربكة أيضاً.

Internal InterviewInternal InterviewInternal Interview
مقابلة داخلية (صورة)

8 نصائح للمقابلة الداخلية عليك احترافها قبل طلب الترقية

المقابلة الداخلية مختلفة عن المقابلة التقليدية، لذا تحتاج إلى مجموعة جديدة من الاستراتيجيات. دعنا نطلع على المشاكل التي يجب التحضير لها ونصائح لتجاوزها.

1. هل يجب أن تخبرهم أم لا؟

هل يجب أن تخبر رئيسك أن تطمح لترقية؟ هل سيشكل فرقاً لو كانت الوظيفة في قسم آخر؟ ماذا لو كان المنصب الذي تطمح إليه هو المنصب نفسه الذي يشغله مديرك الحالي؟

هذه واحدة من أولى المواقف المربكة التي ستواجهها. فكر كيف سيتصرف مديرك قبل الإعلان عن تقدمك للوظيفة.

تحدث مع رئيسك على انفراد، لكي تتمكن من رؤية كيف ينظر إلى مساهماتك للفريق. قد تكون إشارة على أنك ’جيدٌ جداً ولا يجب التفريط بك‘ في حال ذكر مديرك كم أنه من الغير الممكن استبدالك. الضحايا المعتادون لهذا الأمر هم الموظفون الممتازون الذين يحققون نتائج جيدة في مقاييس الأداء والمساعدون الجيدون جداً في عملهم.

هل أنت قلق من أن رئيسك قد لا يسمح لك بترك العمل؟ اشرح حالتك لمدير التوظيف، بحيث يمكنه أن يبقي موضوع تقدمك سرياً حتى يحين الوقت الصحيح.

الشركات التي تمتلك سياسة لتطوير المواهب غالباً ما تطلب من المدراء ملء نموذج ترقية داخلية. هذا يتطلب من مديرك أن يمنحك إذنه الرسمي وأن يقيمك كمرشح لهذا الدور -- يتضمن ذلك تصرفاتك في الماضي، أدائك، وغياباتك.

لهذا السبب الصدق هو أفضل شيء يمكنك فعله في هذه الحالة. لا ترغب بأن تفاجئ مديرك بنموذج قد يسبب نجاح أو فشل ترقيتك، أليس كذلك؟ فكر في الاقتراح المذكور في الأعلى على أنه ملاذ آخير.

نصيحة 1: اجعل ترقيتك المحتملة ربحاً للجميع

قم بصياغة الترقية وفقاً لوجهة نظر مديرك. لا تجعل الترقية تبدو من أجل زيادة مرتبك أو تطورك المهني. اشرح كيف أن هذه الحركة سيكون لها أثر جيد على مهاراته كمدير. الترقية ستجعل رئيسك يبدو جيداً بالنسبة للإدارة العليا.

الانتقال الجانبي* ستوسع من شبكة داعمي مديرك في الأقسام الأخرى من الشركة. وبالنسبة للمنافسة غير المرغوب بها، طمئن مديرك أنك لن تشكل تهديداً عليه حتى لو كنت تسعى لوظيفة مشابه.    (*المترجم: انتقال جانبي أي الانتقال إلى وظائف مختلفة ولكن بنفس الرتبة أو المستوى.)

2. اعرف سمعتك في الشركة

المرشحون الخارجيون محظوظون لأنه سجلهم نظيف لدى فريق التوظيف. ما يزال بإمكانهم ترك انبطاع أولي جيد.

أنت؟ لست محظوظاً بقدرهم. ربما تركت انطباعاً أولياً جيداً في السابق. لكنه مدفون الآن تحت رأي زملائك ومديرك في العمل عن عملك وشخصيتك في المكتب.

حتى لو كانت لديك سمعة جيدة لدى الفريق، المدير ولدى بقية لجنة التوظيف، فإنه من الوارد أن يكون لديهم معتقدات مسبقة عن قدرتك الوظيفية.

نصيحة 2: اجمع آراء الناس وأعد تشكيلها

اسأل رئيسك، مدير الموارد البشرية، وبعضاً من زملاء العمل عن كيفية رؤيتهم لك. تقبل الانتقادات الحادة والإجابات غير المتوقعة. تقبل ما يقولونه ولا تدافع عن نفسك. اطرح أسئلة لكي تكشف وبصدق كيف يرونك في وظيفة مختلفة.

مثلاً، ربما كنت كبير المصممين وتنافس على وظيفة المدير الفني. المسؤولية الأساسية في وظيفتك السابقة كانت إنتاج تصاميم جيدة، لكن وظيفة المدير تتطلب إدارة فريق ومهام إدارية متعددة بالإضافة إلى مهامك الأخرى المتعلقة بالتصميم. هل يمكن لزملائك تخيلك وأن تقوم بعددٍ من المهام؟ ما هو رأيهم بمهاراتك في التعامل مع الناس؟

حضر نفسك لعملية تغيير آراء الناس عنك وهي عملية شاقة. يمكنك القيام بهذا عن طريق قبول مهمة تتطلب مهارات أساسية في وظيفتك التي تسعى لها، أو عن طريق متابعة مشروع شخصي بمفردك.

3. قم بإجراء أبحاث عن الوظيفة وعن توقعات لجنة التوظيف

لديك أفضلية الوصول السهل إلى لجنة التوظيف. استعمل هذا لمصلحتك.

ليس عليك الاعتماد على الوصف الوظيفي عند التحضير لمقابلة داخلية. اسأل إدارة الموارد البشرية أو أي شخصٍ في لجنة التوظيف عن توقعاتهم الشخصية للشخص الذي سيملأ هذا الدور قبل عدة أيام من المقابلة.

نصيحة 3: اطرح الأسئلة الصحيحة، تحصل على إجابات أفضل

لا تطرح أسئلة مباشرة مثل، "ما الذي يجب أن أقوم به لكي أحصل على هذه الوظيفة؟" أو ما هو أسوء "ما الذي يمكنني قوله حتى أقنعك بأنني الشخصي المثالي لهذا الدور؟" هذه الأسئلة تجعلك يائساً وتواقاً إلى أي ترقية. كما أنها لن تمنحك أي معلومات حتى.

اطرح أسئلة مثل:

  • ما هي المسؤوليات الثلاث الأكثر أهمية في هذا الدور؟
  • ما هو نمط الإدارة أو القيادة الذي تتطلعون إليه؟
  • ما نوع العمل أو سجل العمل الذي تتوقعون أن يتوافر لدى المرشح المثالي؟
  • ما هي الأمور السيئة المحتملة التي قد تمنعك من اختيار مرشحٍ معين؟

هل تعرف أحداً يشغل الدور نفسه؟ اجعله يروي لك الأسئلة التي يتذكرها من مقابلته الداخلية. ما الذي قاله وأثار إعجاب لجنة المقابلة؟  ليس عليك الحصول على إجابات معينة؛ فقط المواضيع التي ساعدته على التميز عن بقية المرشحين.

4. تعلم كيفية التعامل مع المنافسة الداخلية والخارجية

هل رئيسك موجود في لجنة التوظيف؟ هذا قد يمنحك فرصة أفضل للإطلاع على المنافسة. إذا لم يكن، اسأل أي أحدٍ في اللجنة ما إذا كان سيقبلون أيضاً طلبات توظيف خارجية. لا ترغب أن تبدو قلقاً جداً من المنافسة الإضافية.

نصيحة 4: لا تجعل المنافسة تفقدك صوابك

  • امنح جهود الترقية الداخلية الخاصة بالشركة: قد يبدو هذا معاكساً للحدس، لكن قول هذا يجعلك واثقاً في مهاراتك. كما يظهر أيضاً انك لست خاسراً وأن مصلحة الشركة هي المهمة لديك.
  • امدح التزام اللجنة باختيار الناس بناءً على الأهلية: من المستحيل أن تعرف ما إذا كانوا يوظفون الناس الذين يريدونهم أو بالاعتماد على مهارات كل شخص. أنت فقط تشكرهم سلفاً -- وتذكرهم بشكلٍ ذكي.
  • حارب التأثير بتأثير آخر: شخصٌ في لجنة التوظيف يريد توظيف شخصٍ معين. لكنك لست محظوظاً لامتلاك داعمٍ لك. اعط دليلاً على تأثيرك الواسع ومصداقيتك (مهما كان صغيراً) عن طريق جمع الكثير من التوصيات.

5. تعامل مع الأخطاء المهنية المحرجة بلطافة

لا يمتلك أي أحد سجلاً وظيفياً مثالياً. ربما تسبب بخسارة عميل سابقاً، أرسلت فاتورة للشخص الخطأ، أو تجاوزت موعداً نهائياً أو اثنين. وبالرغم من سهولة اتخاذ موقعٍ دفاعي ولوم الآخرين، الإ أن هذه ليست الطريقة الصحيحة للقيام بالأمر. الارتقاء في السلم الوظيفي يتطلب أن تكون مسؤولاً عن أخطائك.

كيف تقوم بهذا دون تدمير فرصتك في الترقي؟

نصيحة 5: تجاوز الاعتراضات

  • اشرح ما الذي حدث، ما الذي اخطأت به، وما الذي تعلمته كنتيجة للخطأ. بعض الأخطاء محرجة جداً ولا يمكن التقليل من أهميتها لذا أقل ما يمكنك القيام به هو أن تشرح ما الذي ستقوم به بشكلٍ مختلف في المرة القادمة.
  • تأكد من حصولك على ما يكفي من التقديرات من مديرك ومن الإنجازات التي يمكن قياسها قبل التقدم لطلب ترقية. إذا كان الحادث المهين حدث فقط قبل شهر، فانتظر فرصة أخرى. الجرح ما يزال حديثاً لذا التقدم لترقية الآن سينتهي بشكلٍ سيء وسيدمر فرصك المستقبلية.
  • تكلم عن نقاط قوتك الأخرى كمرشح للوظيفة.

6. التعامل مع أسئلة المقابلة الداخلية المحتملة

توقع أسئلة صعبة. لجنة المقابلة ستسألك عن كل شيء، من أدائك السابق، علاقاتك في العمل، مؤهلاتك، وتوقعات الراتب.

نصيحة 6: حضر نفسك للأسئلة المحتملة الخاصة المقابلة

في الأسفل ستجد أسئلة مقابلة داخلية شائعة من أجل الترقي في العمل. أقترح أن تحضر إجابة لكلٍ منها.

  • لماذا تريد ترك وظيفتك الحالية؟
  • لماذا ترغب في أن تتم ترقيتك؟
  • ما الذي ستقوم به في حال لم تحصل على الوظيفة؟
  • ما الذي تمتلكه ولا يمتلكه المرشحون الآخرون؟
  • هل لديك أي خبرة سابقة في التعامل مع هذا المقدار من العمل؟
  • ما نوع التحديات التي تتطلع إليها في هذه الوظيفة الجديدة؟
  • هل يمكنك طرد أحدهم؟
  • كيف تخطط لإدارة أعضاء الفريق العسيرين؟ ماذا عن العملاء والزبائن الذين يصعب التعامل معهم؟
  • كيف ستقضي أول 30 يوماً لك في هذه الوظيفة الجديدة؟

معظم الأسئلة المطروحة في مقابلة داخلية تقيس قدرتك على القيام بالوظيفة، وكيف قد تتعامل مع الضغوط التي ستجلبها.

7. اجمع قائمة بالمساهمات والتقديرات

نعم، أنا أتكلم عن كتاب التباهي* هنا. المهمة قد تتطلب عدة أيام في حال لم تكن قد حضرت المواد مسبقاً، لذا من الأفضل أن تخطط للأمام.    (*المترجم: كتاب التباهي أو Brag Book، هي مجموعة من الوثائق مثل رسائل التوصية، تقارير الأداء، والمؤهلات التدريبية والهدف منها توثيق الإنجازات التي قمت بها.)

تواصل مع المدراء والزملاء السابقين مباشرة بحيث يمكنك أن تطلب منهم العناصر التي ستحتاجها. كما ستحتاج إلى مساعدة زملائك الحاليين في العمل أيضاً. يمكن أن تقوم بمراجعة شاملة عن نفسك لكي ترى النتائح ولكي تحدد الأخطاء المحتملة. قم بتضمين هذه المراجعة بطريقة جيدة في كتاب التباهي الخاص بك لكي تثير إعجاب لجنة التوظيف بصدقكك وشمولية أبحاثك.

نصيحة 7: اعرف ما يجب تضمينه في كتاب التباهي الخاص بك

  • التوصيات من المدراء السابقين والتي تشرح إنجازاتك، جوائز الشركة، والتفاصيل الأخرى الداعمة التي تبين كم كنت رائعاً كموظف.
  • التوصيات من زملائك السابقين والتي تشهد على مهاراتك، قدرتك على العمل ضمن فريق، وإمكانية الإعتماد عليك كزميلٍ في العمل.
  • ملخص أو مقتطفات من مراجعات الأداء السابقة من موظِفيك الحاليين والسابقين.
  • رسائل تقدير من موظِفك وعميلك الحاليين. ابحث عن رسائل عمل تتضمن كلمات مثل "عمل جيد" أو "عمل رائع" والتي تأتي من مديرك أو عملائك. قم بتصوير هذه الرسائل وضمنها في كتاب التباهي خاصتك.
  • شهادات الرضا والدعم على LinkedIn.
  • شهادات إتمام لدورات تدريبية.
  • قائمة منتقاة بإنجازاتك الهامة في شركتك الحالية والسابقة. سلط الضوء على الإنجازات المتعلقة بالوظيفة التي تستهدفها.
  • تقرير قصير يفصل خطة العمل الخاصة بك حالما تحصل على الوظيفة. يمكن أن يتضمن التقرير أي شيء من الأفكار التي ترغب بتطبيقها، أو حل خطوة بخطوة لمشكلة معروفة في الشركة.
  • اختياري: مراجعة شاملة عنك.

8. تابع الأمر دون إزعاج الآخرين

المتابعة هي أمرٌ هام عند الترقيات. فقط ارسل رسالة إلكترونية مهذبة تطلب فيها إعلامك بآخر التطورات في عملية الإختيار. لكن في هذا الحالة، من السهل أن تبدو متقدماً مزعجاً ومتعجرفاً لأنك ستصادفهم كثيراً.

قد يبدؤون بتجنبك بعد المتابعات القليلة الأولى. تجنب هذا الأمر مهما كانت التكلفة لأن بإمكانه تدمير كل العمل الشاق الذي بذلته قبل وبعد المقابلة.

نصيحة 8: امنع اللقاءات المستقبلية من أن تصبح محرجة ومربكة

  • اعرف من لجنة التوظيف التاريخ الذي سيتخذون فيه القرار على الأغلب. لا تتابع الأمر إلا بعد مرور هذا اليوم.
  • قم بإرسال رسالة شكر خاصة بكل شخص كان في لجنة التوظيف مباشرةً بعد يومٍ من المقابلة. اشكرهم فيها على وقتهم ومن ثم سلط الضوء على موضوع أو موضوعين جيدين تمت مناقشتهما في المقابلة.
  • إذا شاهدت أي شخص من لجنة التوظيف، فتحدث معهم فقط عن العمل. لا تقم بزيارتهم أو الالتقاء بهم إلا في حال كان لديك سؤال حقيقي.
  • لا تستعمل الأسئلة المرتبطة بالعمل كخدعة للبدء في المحادثة ومن ثم البدء بمحاولة إقناعهم بعد عدة ثواني.

إليك مثال على رسالة بريد إلكتروني لمتابعة الموضوع ويمكنك تخصيصها كما تشاء:

مرحباً [اسم]،
أتمنى أن تكون الأمور تسير بشكلٍ جيدٍ معك. أنا أريد الاستعلام عن محادثتنا حول عملية اختيار [مسمى وظيفي]. في المرة الأخيرة التي تكلمنا فيها، ذكرت أن اللجنة ستقوم باختيار الشخص بحلول [التاريخ الذي قدموه لك]، لذا أرغب فقط في التحقق لأعرف أين أصبحت العملية.
شكراً لك سلفاً. أطلع قدماً للسماع منك.
مع تحياتي،
[اسمك]

لا يوجد عودة للوراء لذا تأكد من رغبتك بهذه الترقية

فقط منذ شهرٍ مضى، صديقي المدير كان عليه التخلص من عضوء جيدٍ في الفريق فقط لعدم قدرته على التكي مع دوره المتقدم الجديد الذي وافق عليه قبل أربعة شهور. وفرت الوظيفة زيادة جيدة في المرتب ونقل مكان العمل إلى مدينة مختلفة كان فيها مكتب إقليمي للشركة.

بسبب كون الموظف غير قادر على التكيف مع المسؤوليات الجديدة، وتعديل مكان العيش، طلب الموظِف "العودة إلى الوظيفة القديمة". لقد رغب بوظيفته القديمة في المكتب الرئيسي. قامت الشركة للتو بمعالجة ترقيته وأصبح يدير موظفين جديدين. كما أن الشركة استثمرت مالاً في تغيير مكان عمله.

طبعاً، لم يستطع صديقي أن يسمح له بالعودة. ما الذي سيحدث للفريق الناشئ الذي كان من المفترض أن يديره؟ كما أنه ليس بإمكانه العودة إلى المكتب الرئيسي لأنه لا يوجد أحد لكي يديره هناك. لأن الموظف رغب في ترك الوظيفة، لم يكن لديه خيار سوى الاستقالة، تاركاً صديقي يبحث بسرعة عن شخصٍ جديد لكي يملأ الشاغر.

هذه مثال ممتاز، ولو أنه متطرف، على كيفية اختلاف الترقيات الداخلية. في هذه الحالة، كل شخص في لجنة التوظيف يفترض أنك فكرت بالأمر بشكل كبير. أنت تعرف تفاصيل الوظيفة والتحديات القادمة معها.

لا تتقدم إلى وظيفة إلا إذا كنت ستقوم بها عندما يتم عرضها عليك، وأنت متأكد من أنك لن تتراجع عن هذا القرار. قم بعمل فحص شامل عن الوظيفة والراتب المطروح قبل توقيع العقد.

Advertisement
Advertisement
Looking for something to help kick start your next project?
Envato Market has a range of items for sale to help get you started.