Unlimited PowerPoint templates, graphics, videos & courses! Unlimited asset downloads! From $16.50/m
Advertisement
  1. Business
  2. Careers

كيف تستقيل (بالشكل الصحيح) عندما تكره وظيفتك (إلى حد كبير)

by
Difficulty:BeginnerLength:LongLanguages:

Arabic (العربية/عربي) translation by Mohammad Al Tahan (you can also view the original English article)

كانت الساعة 8:30 قبل منتصف الظهر. إنني في المكتب منذ 15 دقيقة فقط، لكنني من الآن مرعوبة من مقدار العمل الذي علي أن أقوم به. يومٌ آخر لكي أجيب على 80 وحتى 100 مكالمة هاتفية تتعلق بالتأمين على الحياة.

أحلام اليقظة المتكررة حول أيام العطل والاحتفال مع زملائي هي التي لم تفقدني صوابي. لكن مهما كانت عطلة نهاية الأسبوع الأخيرة مرحة ومسلية، فإنني دوماً ما شعرت بالإنهاك وعدم التحمس لكي أعود للعمل يوم الاثنين.

ربما لا تمتلك أنت خبرة في خدمة الزبائن، لكن ربما يمكنك أن تفهم الضغط والإجهاد الذي شعرت به في عملي. هنالك الكثير من الوظائف التي يمكن أن تسبب لك الإحباط وتستنزف قواك.

كيف تترك وظيفتك بالشكل الصحيح وتتجنب القرارات المتهورة

مثلي، أعتقد أنك شعرت سابقاً بالرغبة بأن تخبر مديرك أن ستستقيل. ربما فكرت حتى بأن لا تحضر للعمل في اليوم التالي دون أن تخبر أحداً.

لا يوجد ما هو خاطئ بالشعور بعدم المبالاة وفقدان الحماسة في عملك، طالماً أنك لا تجعل هذه المشاعر تؤثر على وظيفتك وأوضاعك المالية. ففي النهاية، ما الذي ستحققه الإستقالة لك، إذا كنت تتوق للمال وانتهى الوضع بك في وظيفة أسوء؟

How to quit your job you hate properly
هل أنت جاهز لترك الوظيفة التي تكرهها؟ دعنا نتأكد من قيامك بذلك بالشكل الصحيح (مصدر الصورة)

إذا كنت تكره وظيفتك الحالية، فإن هذه المقالة لك. سأريك كيف تستقيل بشكل مناسب -- مع ترك طريق للعودة ودون مراكمة ديون هائلة عليك.

1. فكر بالأمر بحذر ولمدة طويلة

لا تترك وظيفتك قبل أن تحاول جعلها أفضل

محتارٌ فيما يجب عمله عندما ترغب بترك وظيفتك؟ عليك أن تفكر بتمعنٍ أولاً.

مثل العلاقة الشخصية، لا يجب عليك أن تترك الوظيفة قبل أن تجرب كل ما لديك لجعلها تنجح.

القليل من مراجعة الذات سيساعد كثيراً. اسأل نفسك:

  • هل يمكن للانتقال إلى فريقٍ مختلف أو قسم مختلف أن يجعلك أكثر سعادة؟
  • هل يمكن أن تكون مرتاحاً أكثر بموعد دوام مختلف؟
  • هل تعتقد أن مرتبك ليس متناسباً مع مقدار عملك أو مساهماتك في الشركة؟
  • هل تشتكي من مديرك أو من زملائك في العمل؟

حالما وجدت السبب الذي يجعلك غير سعيد، قم بتحديد موعدٍ للقاء المدير ومناقشة هذه المشاكل معه. حاول ألا تكون إتهامياً عندما تتحدث عن هذه المشاكل، حتى لو كانت المشكلة متعلقة بالمدير. وإذا أمكنك، جد حلين محتملين بحيث لا يشعر مديرك أنك تتذمر فقط.

رغبة بمديرك بجعل الأمور أفضل هي مؤشر جيد على أنك موظف يقدرون قيمته، وأن هنالك أمل في أن تتحسن ظروفك ضمن الشركة.

نصيحة إحترافية: لا تخبر مديرك عن مخططاتك لترك العمل. القيام بهذا سيجعل المدير يقلق من استقالتك وسيؤدي غالباً إلى طريق لا عودة منه وإلى نهايةٍ غير متوقعة.

اكتب قائمة بحسنات وسيئات وظيفتك

لكن ماذا لو كان أصل المشكلة خارج قدرة مديرك؟

حان الوقت للتفكير بخيارات التوظيف الأخرى.

أول شيء يجب أن تقوم به عندما تكره وظيفتك، وليس هنالك طريقة لإصلاح الأمر، هو أن تعرف تماماً ما تكرهه فيها. كن واضحاً ودقيقاً لأن كل معلومة صغيرة ستكون دليلاً يساعدك على إيجاد الوظيفة التي تحبها -- أو على الأقل وظيفة لا تكرهها بهذا القدر.

قم بإنشاء قائمة حسنات وسيئات تفصل كل جانب من عملك، مثل:

  • مواعيد وجدول العمل
  • الدعم الإداري
  • نمط القياد الخاص بمديرك: يتحكم بكل التفاصيل أو يترك كل شخصٍ يقوم بما يرغب به دون توجيه
  • المرتب
  • التقدم المهني وفرص التعلم
  • الميزات التي يحصل عليها الموظف: خطة 401 (ك)، رعاية صحية، رعاية يومية، نادي رياضي، إلخ.
  • الأشخاص الذين يزعجونك أو يجعلونك تعمل أكثر
  • المهام التي تحبها
  • المهام التي تجدها مملة
  • المهام التي لا يدفعون لك الكثير عليها أو التي لا تتواجد في الوصف الوظيفي الذي يحدد مسؤوليات الوظيفة هذه
  • القواعد والتصرفات البيروقراطية التي لا تحبها
  • تعليقات على زملائك في العمل

لا يوجد شيءٌ سخيف جداً لكي لا تضمنه في هذه القائمة، لأن هذا يعتمد على ظروفك الحالية في العمل. قد يجدٌ شخص ما أن المهام الإدراية بمثابة استراحة مرحبٍ بها من العمل الذهني المجهد، بينما قد لا يمتلك موظفٌ آخر ما يكفي من العمل التحليلي والمنظم ويتذمر من المهام المتكررة و ’السهلة جداً‘ الموكلة إليه.

اجعل العناصر الموجودة على قائمة الحسنات تقودك أثناء بحث عن وظيفة مثالية تناسبك بأفضل شكل، مع تجنب الوظائف التي تحتوي على عناصر من قائمة السيئات.

اعرف ما ستخسره وخطط لذلك

ميزانيتك ومدخراتك ستتأثر بشكلٍ سيء حالما تستقيل.

سرعة حصولك على وظيفة جديدة تعتمد على المجال الذي تعمل فيه، مقدار طلب سوق العمل لشخصٍ يحمل مهاراتك، والمرتب المرغوب. تذكر الأمور التالية:

القيود المالية

عدم امتلاكك لمدخرات وإجبارك على استخدام بطاقتك الإئتمانية، سجعلك تشعر بالتوتر قريباً وستبدأ بخسارة المرتب القادم من وظيفتك السابقة. من ناحية أخرى، امتلاك مقدار كبير الحجم من المال المدخر سيمنحك الوقت للبحث عن وظيفة تحبها، دون القلق على الإجار، الطعام، وفواتير الكهرباء والماء.

في كلتا الحالتين، امتلاك ميزانية شهرية سيريك كم سيبقى المال المتوافر معك. قلقٌ من أن أموالك لن تدوم حتى تجد وظيفة أخرى؟ قم بالحد من النفقات غير الضرورية، مثل تناول الطعام خارج المنزل والتسوق، أو جد وظيفة بدوام جزئي أو عملاً جانبياً.

لا تعتمد على الفوائد التي يحصل عليها العاطلون عن العمل. معظم الولايات لا تقدم فوائد عطالة عن العمل في حال تركت وظيفتك نتيجة قرارٍ شخصي.

الرعاية الصحية و401 (ك)

اسأل إدارة الموارد البشرية في الشركة عن مدة بقاء الرعاية الصحية والسنية بعد التاريخ الذي تستقيل منه رسمياً. قد تكون مؤهلاً للحصول على رعاية صحية مستمرة عن طريق قانون "تسوية الميزانية الجامع الموحد" أمريكي (بالإنجليزية Consolidated Omnibus Budget Reconciliation Act)، لكن إذا كان هذا مكلفاً جداً فإن بإمكانك الحصول على تغطية صحية فردية أو خاصة.

استعلم عن برنامج 401 (ك) خاصتك أو عن خطط التقاعد الخاصة بالشركة. قد يكون لديك خيار تحويل جزءٍ منه إلى مال، إذا كنت تعتقد أن أموالك لن تدوم حتى تجد وظيفة أخرى.

2. التحضير لترك الشركة التي تعمل فيها

لا تتكاسل في العمل

العمل بجد عندما تكره وظيفتك هو أمرٌ صعب. وسيكون صعباً أكثر أن تقوم بذلك أثناء البحث عن شركة أخرى، لكن تحمل ذلك فقط. لا تتغيب بشكلٍ غير ضروري ولا تتكاسل في مشاريع الحالية. لأن هذا قد يتسبب بتوبيخك رسمياً أو بطردك قبل أن تكون جاهزاً.

من الأفضل أن تتعامل مع هذا الوضع بإحترافية. حتى لو كان بإمكانك التأخر والعمل بشكلٍ متقن دون متاعب، فإنك ستندم حالما يجري الموظِف المستقبلي المحتمل بحثاً لكي يحصل على خلفية عنك.

أرسل طلبات توظيف وقم بتحديد مواعيد مقابلات بعد انتهاء وقت العمل. أخبر الموظِفين أنك تحتاج العمل معهم لكي تبقى الأمور سرية. سيتفهمون ذلك. إذا لم يكن لديك خيار، استعمل الإجازات المتوافرة لديك لكي تقوم بالمقابلات عندما لا يكون جدولك الزمنية متوافقاً مع الوقت الذي يتواجد فيه المقابِل.

من الجيد أيضاً أن لا تتعجل كثيراً. لا تخطط للكثير من المقابلات في نفس الأسبوع، أو عندما تكون مضغوطاً لكي تنهي مشروعاً على الوقت في وظيفتك الحالية.

عبر عما يسبب لك الإحباط بين أناسٍ تثق بهم

تريد أن تعرف كيف تتأقلم مع كرهك لوظيفتك؟ شارك مشاكلك مع الناس القريبين منك. لكن كن انتقائياً.

لا تخبر أصدقائك في المكتب عن ما يزعجك من مديرك أو في عملك. قد يكونون جديري بالثقة، لكنك لن تعرف أبداً من غيرهم يستمع لمحادثتك.

ليس تصرفاً حكيماً أن تتكلم بعنف على شبكات التواصل الإجتماعي. منشورات تويتر يمكن البحث فيها عنها على الإنترنت ويمكن تقريباً لأي شخص أن يراها. يمكنك أن تقوم بتعديل من يرى منشوراتك على فيسبوك. لكن هذا لا يضمن أن الأصدقاء المشتركين بينك وبين المدير أو الزملاء في العمل لن يروا كلامك، ولن ينقلوه.

هذا لا يعني أنه ليس بإمكانك التعبير عن مشاعرك، فقط اختر المستمعين بحذر. شارك مشاعرك مع أصدقائك خارج المكتب مع فنجانٍ من القهوة، أو تكلم مع زميلك في العمل الذي ترك الشركة سابقاً بسبب نفس المشاكل التي تواجهها. وبالرغم من كون التذمر لن يصلح جيداً، إلا أنه طريقة جيدة للتنفيس عن مشاعر الإحباظ المكبوتة. ستشعر أنك أفضل بعده.

قم بتحديث حسابك على LinkedIn

قم بتحديث حسابك على LinkedIn، قبل تركك لوظيفتك الحالية ولأن تفاصيل الإنجازات، والمهارات، والمشاريع الحالية خاصتك ما تزال حديثة في ذاكرتك. أن تكون نشطاً على LinkedIn هي إشارة على موظف يجيد التعامل مع التقنيات الحديثة، ولن يفترض الجميع أنك تبحث عن وظيفة جديدة في حال رؤوا التحديثات الخاصة بحسابك.

إذا أردت أن تتجنب سؤال الناس، فإن LinkedIn يمتلك ميزة تسمح لك بتحديث حسابك من دون تنبيه الشبكة الخاصة بك بعد هذا التحديث. فقط الناس الذين زاروا حسابك فعلياً قبل وبعد التحديث سيعرفون أنك أجريت بعض التعديلات.

حالما اكتمل حسابك، اشترك بالمجموعات المتعلقة بوظيفتك الحالية والمستقبلية وابدأ الاتصال بالموظِفين الذين يعملون في مجال عملك.

نصيحة إحترافية: اكتب توصيات لزملائك في العمل، عملائك، من ترأسهم في العمل، أو أي شخص آخر عملت معه كنتيجة لوظيفتك. يحب الناس الحصول على توصيات جيدة، وعلى الأغلب سيردون لك التوصيات في المقابل حتى لو لم تطلب منهم. هذه طريقة لكي تدعم حسابك من دون أن تكشف نيتك الاستقالة.

قم بإدخار كل شيءٍ ستحتاج إليه من أجل البحث عن عمل

قم بإرسال أي معلومات عامة حول العمل إلى بريدك الشخصي. هذا يشمل الوثائق التي يمكنك تضمينها في مجموعة أعمالك، الشهادات الخاصة بجلسات التدريب، الجوائز التي فزت بها، ومعلومات حول مشاريع السابقة التي يمكنك تضمينها في سيرتك الذاتية. الأمر نفسه ينطبق على بطاقات العمل، عناوين البريد الإلكتروني، البريد الإلكتروني الشخصي ومعلومات الإتصال الخاصة بزملائك في العمل وبمديرك، في حالة احتجت إلى معلومات متعلقة بمشروع عملت عليه سابقاً.

بعض الشركات صارمة عندما يتعلق الأمر بالسماح للموظفين المستقيلين بالعودة إلى مكاتبهم بعد الاستقالة، لذا اجمع كل شيء ستحتاجه، بالإضافة إلى كامل ممتلكاتك في آخر يوم عمل لك. اعتبر أن أي شيء ستتركه خلفك لن يعود بإمكانك الوصول إليه لحظة مغادرتك المكتب.

قم بتحضير سيرتك الذاتية والرسالة التقديمية*

استعمل المعلومات التي جمعتها في الخطوة السابقة لكي تقوم بتحديث سيرتك الذاتية. إذا كانت سيرتك الحالية طولها صفحتان، فقم بإزالة معلومات التوظيف القدمية والمهارات غير الضرورية (مثل MS Word) لكي تترك مساحة لآخر إنجازاتك المهنية.    (*المترجم: الرسالة التقديمية أو Cover Letter، هي رسالة يتم إرفاقها بوثيقة أخرى مثل السيرة الذاتية، وتشرح محتويات الوثيقة أو الهدف منها.)

لست متأكداً مما يجب إزالته أيضاً من السيرة الذاتية؟ اطلع على دليلي حو كيف تجعل سيرتك الذاتية بالطول المثالي.

تحديثٌ سريع لن يكون كافياً في حال كنت تطمح إلى مرتب كبير، ترقية، أو تبديل في نوع عملك. هذا يتطلب منك إعتناءً أفضل في كتابة سيرتك الذاتية. لماذا؟

لكي يعطيك الموظِف أو مدير الموارد البشرية ما ترغب به، يجب أولا أن تثبت له أن تستحق ذلك، والخطوة الأولى لإنجاز هذا هي كتابة سيرة ذاتية تصفك كمرشح عالي القيمة ومطلوب.

هذه الدروس الخاصة بالسير الذاتية ستساعدك:

استعمل أيضاً تصميم سيرة ذاتية إحترافي. تصفح أفضل قوالب السير الذاتية الخاصة بنا لكي تجد تصميماً رائعاً:

ابدأ بالبحث عن وظيفة

ابدأ البحث عن وظيفة بحذر، ولا تعلن أنك تبحث عن وظيفة على LinkedIn بدلاً من ذلك، تحقق من ألواح الوظائف العامة والتخصصية، وارسل رسائل خاصة إلى الموظِفين الذين عملت معهم في السابق عن طريق LinkedIn. يمكنك أيضاً أن تتواصل مع مكتب الوظائف الخاص بالجامعة التي تخرجت منها لكي ترى نوعية الفرص المتوافرة لديهم.

لكي تتجنب الإنهاك وتستمر في إحراز تقدم، اتبع خطة البحث عن وظيفة خلال 30 يوماً التي تكلمت عنها هنا:

اسعى للجودة، وليس للكمية في طلبات التوظيف خاصتك. ستكون لديك فرصة أكبر في الحصول على مقابلة في حال امتلاكك لسيرة ذاتية ملائمة للوظيفة التي تتقدم إليها مع رسالة تقديمية مخصصة للشخص الذي ستقابله.

قم بإجراء المقابلة كمحرف

الأجوبة المرتجلة تبدو طبيعيةً أكثر لكن هذا الأسلوب سيجعلك عرضةً للأخطاء، للحظات المحرجة، أو لما هو أسوء -- الصمت المربك.

لا ترغب في أن يظنك الموظِف غير مرتاح في شرح عملك، أليس كذلك؟ لأن هذا هو الانطباع الذي تتركه عندما تتكلم بشكلٍ مبعثر وتنسى ما يجب قوله.

تجنب كل هذا عن طريق البحث والتدرب. اطلع على أسئلة المقابلات التقليدية الخاصة بالوظيفة التي تسعى لها ومن ثم اكتب إجابات لها.

ليس عليك أن تقول الإجابات بعد حفظها في يوم المقابلة. فقط أقرأهم عدة مرات في اليوم الذي يسبق المقابلة وقبل ساعة من إجرائها، بحيث يمكنك بسهولة تذكر النقاط الأساسية في حال تعثرت بموضوعٍ معين.

المقابلة هي شارع باتجاهين، لذا يتوقع المقابلون أن يمتلك المقدمون الجيدون أسئلة خاصة بهم. في الأسفل دليل حول طرح أسئلة هامة خلال وبعد المقابلة:

3. بعد تأمينك لوظيفة جديدة

ابق الأمور مهنية

مهما كان السبب الذي دفعك للاستقالة، فقم بإبقائه مهنياً. لا تقم بإهانة مديرك، ولا تسبب الإحراج لزملائك في العمل. محاولة جلب الكثير من الإهتمام وإثارة الضجة ليست أفضل طريقة لترك وظيفة، مهما جعلك ذلك تشعر بالأهمية.

كيف تستقيل من وظيفتك بأربعة خطوات:

  1. اكتب رسالة استقالة إحترافية تشكر فيها المدير على كل شيء تعلمته أثناء العمل معه. لا تشتكي ولا تتذمر من شيء.
  2. قم بتسليم الرسالة للمدير أو لمساعده. يمكنك أيضاً إرسالها عبر البريد، لكن تسليمها شخصياً أفضل.
  3. سيتكلم مديرك معك على الأغلب بعد قراءة الرسالة. بالاعتماد على مهاراتك وصعوبة ملء الموقع الذي ستتركه، إما سيطلب منك أن تعيد التفكير بالقرار أو سيسمح لك بترك العمل بعد تقديم الإشعار* المتفق عليه في العقد الخاص بك.    (*المترجم: الإشعار هنا هو إعلام الشركة برغبتك في تركها قبل مدة معينة، مما يسمح لهم بإيجاد بديل، ويتم الاتفاق على المدة في عقد العمل غالباً.)
  4. اطلب رسالة توصية.

مهما كان ما قمت به، لا تخبر مديرك عن وظيفتك الجديدة. بالرغم من إفتراضي أن معظم المدراء يرغبون الأفضل لموظفيهم، إلا أن الأمر لا يكون كذلك دائماً. لذا لا تترك شيئاً للصدفة.

بعض الشركات تقوم بإجراء مقابلات مع الموظفين الذين يتركون العمل لمعرفة أسباب تركهم. بشكل عام تتم إجراء هذه المقابلات عن طريق إدارة الموارد البشرية أو عن طريق شركة خارجية، بحيث يمكنك أن تكشف الأسباب التي دفعتك لترك العمل. لكن لا تنتقد بشدة، لأنه قد يتم مشاركة بعض أجزاء هذه المقابلة مع مديرك كجزء من الجهود المخصصة لتحسين الشركة.

امنحهم إشعار الأسبوعين (أو أكثر) المطلوب

قم بمنحهم الإشعار الزمني الموضع في عقد العمل. بشكل عام يكون أسبوعان، لكنني سمعت أن بعض الشركات تطلب شهراً كاملاً كإشعار.

استعمل هذا الوقت لكي تساعد المدير على إيجاد وتدريب البديل. قم بإنهاء أي مشاريع غير مكتملة وإن أمكن، قم بتصميم دليل أو وثيقة حول الوظيفة لكي تجعل مهمة البديل أسهل.

نصيحة إحترافية: لا تشعر بأنك ملزم بالبقاء في حال طلب المدير منك أن تبقى لمدة أطول من المدة المطلوبة. أنت لست ملزماً بالبقاء بعد إنتهاء فترة الإشعار، ولا يجب أن تخرب وتخاطر بوظيفتك التالية لكي تساعد مديرك السابق.

قاوم العرض المعاكس

لقد رأيت هذا مراتٍ عديدة: يستقيل الموظف لكنه ينثني عن قراره بسبب عرضٍ معاكس.

الأمر لا ينتهي أبداً بشكلٍ جيد.

لماذا؟

ستعتقد الإدارة أنك لست وفياً للشركة وأنك مستعد لتركها في أقرب فرصة مناسبة. كما سيشكون في أهدافك الوظيفية، لأن زيادة المرتب كانت كفيلة كي تغريك وتثنيك عن قرارك. وفوق هذا كله، سيكون لدى الإدارة توقعات أكبر منك لأنك الآن تتقاضى راتباً أكبر من أقرانك. وفي حال لم يتخطى الأداء الخاص بك مستوى أدائك السابق، فإن الإدارة سترى أن الراتب الإضافي الذي قدمته لك لا يعيد إليها الفوائد التي توقعتها.

Advertisement
Advertisement
Advertisement
Looking for something to help kick start your next project?
Envato Market has a range of items for sale to help get you started.