Advertisement
  1. Business
  2. Business Plans

كيف تكتب خطة عمل

by
Read Time:21 minsLanguages:

Arabic (العربية/عربي) translation by Mohammad Al Tahan (you can also view the original English article)

إذا كنت تبدأ بعمل ما، فإن الشيء الوحيد الذي تحتاج إلى القيام به مبكراً هو أن تكتب خطة عمل.

لكن قد يكون من الصعب معرفة أين تبدأ.  يمكنك أن تجد وفرةً من قوالب خطط العمل على الإنترنت، لكن ملء هذه النماذج ما يزال أمراً صعباً.  ما هي المعلومات التي يجب عليك تضمينها؟  ما هو مقدار التفاصيل الذي يجب أن يكون في الخطة؟  ما هي المكونات الأساسية لخطة عمل ناجحة؟

في هذا الدرس، سأجيب عن جميع هذه الاسئلة لك. سأقوم بتعريفك بماهية خطة العمل وكيف يجب أن تكتب واحدة، ومن ثم سنطلع بشكل مفصل على كل قسم من خطة العمل.

سواءً كنت تعمل وفقاً لقالب أو تحدق في صفحة فارغة، في نهاية هذا الدرس ستعرف تماماً كيف تستمر وستعشر بالثقة في قدرتك على كتابة خطة عمل فعالة.

Flat Business ConceptsFlat Business ConceptsFlat Business Concepts
رسم توضيحي لخطة العمل.

1. ما هي خطة العمل؟

لنبدأ بالأساسيات ونضع تعريفاً بسيطاً لخطة العمل.

إدارة الأعمال الصغيرة في الولايات المتحدة تعطي وصفاً جيداً جداً:

خطة العمل هي خارطة طريق أساسية لنجاح العمل. هذه الوثيقة الحية تخطط 3 إلى 5 سنوات للأمام وتحدد الطريق الذي تنوي الشركة إتباعه كي تنمو إيراداتها.

لاحظ أن التعريف لا يتضمن أي شيء حول صيغة خطة العمل، طولها، المحتوى بشكل مفصل، أو الجمهور الموجهة إليه. كل هذه الأشياء قد تختلف بشكل كبير، لذا بالرغم من أننا سنطلع على بعض الأساليب الشائعة في هذا الدرس، فإن هناك دوماً مساحة لك كي تقوم بالأمور بشكل مختلف.

الشيء الهام هو أنك تصمم "خارطة طريق لنجاح عملك"، مع التطلع إلى المستقبل والتخطيط لكيفية نمو الشركة.

لاحظ أيضاً أنها "وثيقة حية"، لذا لا تشعر بالضغط ظناً منك أنك بحاجة إلى معرفة كل الإجابات منذ اللحظة الحالية. هذه الوثيقة مصممة كي تنمو وتتغير مع العمل، فهي ليست وثيقة واحدة مثالية، بل هي المسودة الأولى ضمن الكثير من المسودات. سأغطي عملية تحديث خطة العمل في القسم الأخير.

2. لماذا قد تكتب خطة عمل؟

ربما كنت تقرأ هذا الدرس لأن أحداً ما أخبرك بأن تصمم خطة عمل. إذا كنت تحاول الحصول على تمويل لعملك أو تحاول جذب المستثمرين، فإن خطة العمل هي متطلب أساسي.

المصرف، على سبيل المثال، لن يقرضك المال بدون أن يفهم منك بشكل مفصل كيف يعمل عملك، ما هو موقعه ضمن بيئة المنافسة، وكيف تخطط لتوليد الأرباح التي ستمكنك من إعادة القرض لاحقاً.

الأمر نفسه  مع المستثمرين الملائكة (بالإنجليزية Angel Investors)،المغامرون برأس المال (بالإنجليزية Venture Capitalist)، أو أي شخص آخر قد يفكر في الاسثتمار في عملك.

لذا غالباً ما تعد خطة العمل مكوناً أساسية من حزمة تضعها عند البحث عن ممولين. للمزيد من المعلومات عن هذه العملية، اطلع على الدروس التالية:

ولكن هذا ليس السبب الوحيد لكتابة خطة عمل. حتى لو لم يكن هنالك متطلب خارجي لكتابة واحدة، فإنها ما تزال مكوناً أساسياً للبدء بشركة مبنية على أساسات صحيحة.

في درس حديث، قمت بعرض دليل خطوة بخطوة حول كيفية البدء عمل، وكانت كتابة خطة العمل خطوةً مبكرةً فيه، الخطوة الثالثة. بالنسبة لي يبدو هذا منطقياً جداً.

وكما قال بنيامين فرانكلين (Benjamin Franklin):

"إذا فشلت في التخطيط، فإنك تخطط للفشل."

تصميم خطة هي خطوة أساسية يجب عليك إتخاذها قبل البدء بأي نشاطٍ كبير. كتابة خطة عمل قد تكون عملية صعبة، لكنها تجبرك على التمعن باستراتيجيتك والحصول على فكرة واضحة حول أمور مثل القيمة المقترحة (بالإنجليزية Value Proposition)، زبائنك المستهدفون، خطتك المالية، وما شابه.  من الأفضل أن تعاني مع هذه الأمور بدلاً من جعل عملك يعاني بسبب عدم الوضوح والتخطيط.

ستجد بعض المقالات التي تقول أن خطط العمل أصبحت شيئاً قدماً، خصوصاً في عالمنا اليوم، سريع الحركة ودائم التغير. لكن تذكر تعريف إدارة الأعمال الصغيرة لخطة العمل على أنها "خارطة طريق للنجاح". إن امتلاك خارطة لا يعني التزامك باتباع طريق واحد محدد. في رحلة عملك، سينتهي بك الأمر غالباً وأنت تغير وجهتك، تأخذ طرقاً مختصرة، تحاول تجنب الزحام، وربما حتى تنعطف بشكل معاكس تماماً لوجهتك الأصلية. في عالمنا المتغير، يصبح امتلاك خطة أمراً أكثر أهمية.

لذا كن جاهزاً لتغيير خطة عملك أثناء رحلتك هذه، ولا تشعر أبداً أنك مقيد بها. لكن امتلاك خطة، حتى لو كانت مؤقتة وعلى الأغلب ستتغير، سيساعدك على التأكد من أن فكرة عملك واضحة ومنطقية، وأنك فكرت جيداً بكل المشاكل التي قد تواجهها، وأنك جاهز للقيام بالاستثمار الكبير جداً للمال والوقت التي يتطلبه أي عمل.

الخلاصة: أنت تقوم بالتخطيط لرحلتك، لذا بكل تأكيد عليك أن تخطط لشيء هام مثل عملك.

3. ما هي خصائص خطة العمل الجيدة؟

إذا ما الذي يجعل من خطة عمل ما خطةً فعالة؟ الأمر يعتمد على جمهورك: إذا كنت تكتبها لنفسك، أو لمستثمرين محتلمين، مقرضين أو شركاء في العمل.

جمهور خارجي

إذا كنت تكتب خطة العمل لتقنع الناس بإقراضك المال أو الاستثمار في عملك، فإن خطتك تحتاج لإنجاز بعض الأشياء:

  1. امتلك ملخصاً إدارياً مقنعاً يوضح فكرة عملك ويجعل الناس ينجذبون لما يمكن لهذا العمل تحقيقه.
  2. أضف تفاصيل كافية بحيث يتمكن القارئ من فهم منتجاتك\خدماتك وما الذي يجعلها مميزة.
  3. أظهر ما هي الأمور المختلفة في شركتك وكيف تتفوق على منافسيها.
  4. بين استراتيجية واضحة لكسب زبائن جدد وزيادة الدخل كل سنة.
  5. ضمن فيها خطة مالية متينة مع حسابات توقع نمو واقعية.

من أجل الجمهور الخارجي، يعتبر التقديم أمراً هاماً جداً. بدون شك، سيتم الحكم عليك بشكل أساسي بناءً على المحتوى، لكننا جميعاً نتأثر بمظهر الأمور، أليس كذلك؟ إذا قمت بزيارة موقع ويب وكان تصميمه رديئاً من نمط التسعينات، فإنك على الأغلب لن تتصفحه مثل إذا كان موقعاً احترافياً وجذاباً.

يحدث الأمر نفسه مع خطط الأعمال. ركز على المحتوى، لكن لا تهمل التصميم. إذا كنت تستعمل قالب خطة عمل إحترافي المظهر، فإنك ستعطي انطباعاً أولياً وإيجابياً، ستساعد القارئ على إيجاد المعلومات الهامة بسرعة، وستجعل قراءة خطتك تجربةً مرضية.

Business Plan template from Envato MarketBusiness Plan template from Envato MarketBusiness Plan template from Envato Market
قالب خطة عمل من متجر Envato

لا يوجد طولٌ محددٌ مسبقاً لخطة العمل -- الأمر يعتمد على مدى تعقيد عملك وكمية التفاصيل التي ترغب بتمضينها في الخطة. لكن كتوجيه عام، يمكنك أن تسعى إلى ما بين 15 و20 صفحة وستكون على الأغلب في المكان الصحيح. لكن إذا قمت بإيصال كامل المقاط المهمة في خمس صفحات فقط، فلا تشعر بإنك بحاجة إلى ملء الصفحات الباقية؛ وعلى العكس، إذا احتجت مساحةً أكثر، فهذا أمر مقبولٍ أيضاً.

جمهور داخلي

إذا كنت تكتب خطة عمل من أجل منفعتك فقط، فبدون شك تصبح صيغة الخطة أمراً أقل أهمية. الأمر يتمحور أكثر حول تحديد جميع المعلومات الأساسية التي تحتاجها لفهم عملك وكيفية نموه.

على سبيل المثال، مؤسس My Possibilities، منظمة لتوفير التعليم المستمر للراشدين الذين يعانون من إعاقات، كتب خطة عمله الأولية على منديل مائدة مقهى Starbucks.

وكما سنكتشف لاحقاً، خطة العمل الجيدة هي وثيقة حية، وبالتالي يمكنك (ويجب عليك) أن تعود لها وتحسنها لاحقاً. لذا قد تبدأ بها على منديل مائدة أو في مستند Word بسيط، ومن ثم تقوم بتطويرها لاحقاً.

معظم النقاط التي ذكرتها في الأعلى تنطبق أيضاً على خطة العمل الداخلية. ما حصل فقط هو اختلاف في الغرض منها: لم يعد الغرض منها إقناع الناس بأن عملك يمتلك مستقبلاً مشرقاً، بل أصبح حول الحصول على رؤية واضحة لمستقبل عملك وكيف ستصل إلى هناك.

لذا ما يزال من الجيد أن تضيف ملخصاً إدارياً على سبيل المثال. قد تظن بأنك لا تحتاج إلى واحد، لكنك ستجد أن تمرين اختصار فكرة عملك سيعطيك وضوحاً وفهماً أكبر. كما سيساعدك على التكلم حول عملك والترويج له عندما تصح لك فرصٌ لتكوين العلاقات والتواصل مع الآخرين.

بشكل مشابه، ما زلت بحاجة إلى وصف منتجاتك\خدماتك، ميزتك عن منافسيك، واستراتيجيتك لكسب زبائن جدد. وخطة مالية متينة تظهر كيف تخطط للنمو هي أمر لا يمكن المساومة عليه.

في القسم التالي، سأمر على المكونات الأساسية لخطة العمل. من المهم تضمين هذه الأقسام إذا كنت تصمم خطة رسمية لجمهور خارجية، لكن إذا كنت تكتب الخطة لنفسك فإنك تمتلك مرونةً أكبر.

ومع ذلك فإنني أنصحك بالمرور على كل هذه الأقسام وتضمينها بشكل ما، لكن يمكنك أن تلائم الوثيقة وفقاً لاحتياجاتك. طالما أنك تجيب على أكثر الأسئلة أهميةً، مثل ما هي الأمور المميزة في عملك وكيف سيجذب الزبائن، فإن بإمكانك اتباع أي صيغة تبدو ملائمة لشركتك.

للمزيد حول إنشاء خطط عمل مرنة مثل هذه، اطلع على الدروس التالية:

4. مكونات أساسية في خطة العمل

اطلعنا إذاً على أسباب كتابة خطة العمل وما الذي يجعل خطة عمل ما خطةً جيدة.  لقد حان الوقت لنفصل أكثر في محتويات الخطة.

لذلك سأقوم الآن بذكر الأقسام الرئيسية التي يجب تضمينها، وسأخبرك كيف تكتب وتتعامل مع كل قسم. هذه هي الأقسام السبعة المنصوح بها من قبل الإتحاد الوطني للأعمال المستقلة، لكنك ستجد بأن مصادر أخرى أيضاً، مثل إدارة الأعمال الصغيرة في الولايات المتحدة، تقترح أموراً مشابهة.

بدون شك، يمكن لهذه الأقسام أن تتنوع وفقاً لحالتك. على سبيل المثال، إذا كنت تدير شركة تقنية وتقدم الخطة لجمهور يفهم هذه التقنيات، فإنك قد ترغب بتضمين قسم حول تفاصيل التقنيات التي تستعملها وكيفية عملها. لكن الدليل العام التالي سيكون كافياً لأغلب الأعمال.

ملخص إداري

إذا كنت تبحث عن مصدر تمويل، فيمكن لهذا القسم أن يكون القسم الوحيد المقروء من قبل المقرضين أو المستثمرين المحتملين. إذا أقنعهم هذا القسم بأن لدى شركتك إمكانية للنجاح، فإنهم سيتابعون قراءة خطة العمل؛ لكن إذا لم يقنعهم، فإن خطتك المطبوعة بشكل جميل مع كل مخططاتها وصورها البراقة سيكون مصيرها سلة القمامة.

وبالمناسبة، قمت بذكر الملخص الإداري أولا لأنه يظهر في أول الوثيقة، لكن قد ترغب في كتابته لاحقاً بعد إكمال بقية الخطة، أو على الأقل أن تعود إليه لاحقاً وتقوم بتعديله. وكما سترى، الكثير من محتويات هذا القسم تأتي مما كتبته في الأقسام الأخرى من خطتك.

إن ملخصك الإداري يجب أن يبدأ بوصفٍ بالغ الإختصار لشركتك. بعبارة واحدة، أو كأقصى حد فقرة قصيرة، قم بوصف ما الذي تقوم به وكيف ستقوم به. استعمل لغة بسيطة وتجنب أي مصطلحات غريبة أو تقنية.

يمكن أن يكون هذا أمراً بالغ الصعوبة. كرائد أعمال فإنك على الأغلب ستكون متحمساً جداً لكل الأمور المختلفة التي تقوم بها شركتك، واختصار كل ذلك في جملة واحدة هو أمرٌ معقد.

إليك خدعةً مفيدة: اذهب إلى أحد محركات البحث واكتب اسماء بعض شركاتك المفضلة. ومن ثم انظر إلى قطعة النص الصغيرة التي تظهر تحت اسم الشركة في نتائج البحث. هذه القطعة لها غرض مختلفٌ قليلاً، لكن يمكن أن تكون طريقةً سريعة وجيدة لكي ترى كيف تعرف الشركة نفسها في مساحةٍ محدودة جداً.

إذا ذهبت إلى Google.com وبحثت عن "Apple"، على سبيل المثال، فإن الصن سيكون:

Apple تقود العالم بشكل مبتكر مع iPhone، iPad، Mac، Apple Watch، iOS، OS X، watchOs والمزيد غير ذلك.

بالنسبة لـ Envato، الشركة التي تشغل هذا الموقع، فإن النص سيكون:

Envato هي بيئة متكاملة من المواقع الإلكترونية التي تساعد الناس على الإبداع.

بعد أن نجحت في كتابة وصف مختصر وجيد، فإن بقية الملخص الإداري يجب أن تكون لتلخيص ما تقوم بتغطيته في بقية الوثيقة. سترغب لذلك بالمرور على بقية الأقسام وأخذ النقاط الرئيسية منها.

وأنا أعني هنا النقاط الرئيسية الحقيقية -- اسعى إلى المحافظة على هذا القسم صفحة واحدة. تذكر أن الهدف من الملخص الإداري هو جذب الناس لشركتك وإقناعهم بالتوسع في القراءة. لا تضمن التفاصيل -- سيجدونها لاحقاً بأنفسهم.

حدد بدقة الأمور التي تتعلق بالصورة الكبيرة للعمل مثل المشكلة التي تحلها، الاستراتيجية التي تتبعها، الزبائن المستهدفون والمعلومات المالية عالية المستوى. لكن التزم بالصورة الكبيرة، واترك جميع الأمور الأخرى للأقسام التالية.

إذا كنت تكتب خطة العمل لغرضٍ معين، على سبيل المثال للحصول على تمويل، فيجب عليك عندئذ أن تستعمل الملخص الإداري لكي تخبر الناس بالضبط عما تريده منهم ولماذا.

وصف الشركة

هذا القسم هو وصف عالي المستوى لشركتك.

انتظر، ألم نقم بهذا تواً في الملخص الإداري؟ بلا، لكن هذا القسم مختلفٌ قليلاً. الملخص الإداري كان بمثابة النص الإبتدائي لمحاولة إقناع الناس بالاشتراك في عملك وشركتك. وصف الشركة يقوم بإعطاء معلومات مفيدة للقارئ، لكنها لا تقع ضمن تصنيف "جلب الانتباه".

على سبيل المثال، يعطي هذا القسم غالباً تاريخاً مختصراً عن الشركة -- متى تأسست، أين تقع، وبعض الإنجازات الرئيسية التي حققتها حتى الآن. لن يكون هذا مناسباً في الملخص الإداري، لأنه لن يقنع أي أحد بمتابعة القراءة.  لكنها أمور يرغب المستثمر أو المقرض بمعرفتها عنك حالما قرر أن يستمر في القراءة.

بشكل مشابه، يجب أن تذكر البنية القانونية لشركتك -- سواءً كنت مالكاً وحيداً، شراكة محدودة، مؤسسة تجارية، أو أي شكل آخر. للمزيد عن هذا الموضوع، الق نظرةً على الدرس التالي:

إذا كان عملك يمتلك متاجر، مكاتب، أو أي ممتلكات فيزيائية أخرى، فقم بذكرها هنا أيضاً. يمكنك أيضاً أن تعطي معلومات أكثر عن منتجاتك\خدماتك، من هم زبائنك، وما هي أهدافك لجذب الزبائن مستقبلاً.

تذكر أن بعض هذه المعلومات ستظهر في الأقسام التالية، لذا لا تفرط في التفاصيل كثيراً أو تكرر المعلومات بشكل كبير -- من الجيد أن تبقي هذا القسم قصيراً إلى حدٍ ما.

المنتجات\الخدمات

مهما كان نوع العمل الذي تديره، فإن الأمر أكثر أهمية هو أنك تبيع شيئاً ما. هذا القسم مصمم لكي يعطي وصفاً واضحاً عما تبيعه بالتحديد.

مع ذلك، إنها لفكرةٌ جيدة أن تكتب هذا القسم من وجهة نظر زبونٍ محتمل، بدلاً من وجهة نظرك كمنتج. ربما قمت بوضع جميع أنماط الميزات الرائعة في منتجك، لكن ما يهم هو كيف تساعد هذه الميزات والخصائص على حل مشكلة زبائنك أو على منحهم تجربةً رائعة.

على سبيل المثال، إذا كنت تدير شركة برمجيات وكان منتجك الأساسي هو تطبيقٌ للياقة البدنية، فلا تذكر فقط خصائص وميزات التطبيق أو الكود الذي استعملته لبناء التطبيق. بدلاً من ذلك، وضح كيف يختلف تطبيقك عن مئات تطبيقات اللياقة البدنية الأخرى الموجودة في السوق. ما المنهج الجديد الذي يتبعه؟ كيف سيحسن حياة الناس الذي سيشترونه؟ ما هي المشاكل التي يقوم بحلها بطريقة مختلفةٍ عن منافسيه؟

سواءً كنت تبيع المنتجات، الخدمات، أو مزيجاً من كليهما، فإن التوجيهات هي نفسها. حاول أن تخرج من شركتك، وأن ترى ما الذي يهم الزبائن. هذا، بشكل مطلق، ما سيهتم به أي مستثمر أو مقرض -- وهذا ما يجب أن تهتم به أيضاً. الزبائن هم شريان الحياة لعملك.

لذا إذا كانت شركتك تدير استوديو تصميم، فكر في كيفية اختلافها عن بقية الشركات. ربما تقوم بخدمة سوقٍ خاصٍ بمهنة معينة، ربما أنت وطاقمك تملتكون مجموعةً فريدةً من المهارات، أو ربما توفرون مدىً أوسع من الخدمات الإضافية.

أيضا فكر بموقع منتجك ضمن دورة حياة المنتج. هذا المفهوم ليس جديداً، كما يمكنك أن ترى من هذه المقالة المكتوبة عام 1965 من Harvard Business Review، لكنه بقي ثابتاً بشكل مميز بالرغم من مجيء وذهاب الكثير من أفكار العمل الأخرى. إليك المراحل الأربعة التي يمر المنتج فيها:

  1. تطوير السوق
  2. بداية النمو
  3. ذروة النمو
  4. الانحدار

بالنسبة لبعض المنتجات، مثل الأدوات التي تستخدم التقنيات الحديثة، يمكن لدورة الحياة هذه أن تكون سريعة جداً؛ لكن للمنتجات التقليدية أكثر، يمكن لها أن تكون أبطء بكثير. قم بوصف المرحلة التي يقف عندها منتجك وكم تتوقع أن يقضي وقتاً خلال المراحل المختلفة.

وهذا يمكن أن يؤدي بشكل طبيعي إلى السؤال التالي: عندما يصل الأمر بمنتجك الأساسي الحالي مرحلة الانحدار وفي النهاية موته، فما الأمر الآخر الذي تقوم بتحضيره؟ أو ما هي الأبحاث التي تقوم بها للإتيان بالمنتجات التي ستتبعه؟

إذا لم تستطع الحصول على أفكار، فجرب هذا الدرس:

شيءٌ واحدٌ أخير: إذا كنت تمتلك أي براءات اختراع أو ملكية فكرية، فإن عليك ذكرها أيضاً في هذا القسم.

تحليل السوق

الآن وبعد أن وصفت ما هي الأمور التي تبيعها، فإنك بحاجة إلى التركيز على الناس الذي ستبيعها لهم.

الفكرة في تحليل السوق هي وصف زبائنك.  من هم، كم عددهم، وكم هو العدد المتوقع الذي ستحصل عليه؟

هذا الأمر يبدأ بالصورة الكبيرة: ما هي الصناعة التي تتواجد فيها، كم حجم ضخامتها، وما هي سرعة نموها؟

ومن ثم قم بتحديد السوق المستهدف: قطاعٌ أصغر من كامل قاعدة الزبائن ضمن صناعتك، والذي ستبيع لهم منتجاتك وخدماتك.

ستحتاج إلى القيام ببعض أبحاث السوق من أجل هذا القسم، إذا لم تقم بذلك بعد. حاول أن تعرف مقدار المال الذي ينفقه السوق المستهدف على هذا النوع من المنتجات والخدمات. قم بعمل دراسةٍ لمعرفة ما يتطلعون إليه وما إذا كان منافسوك يلبون احتياجاتهم أم لا.

هناك الكثير لكي تقوم به، لذا من أجل المزيد من التفاصيل، اطلع على هذه الدروس:

ومن ثم فكر كم تتوقع أن تكون حصتك من هذا السوق. هذا يتطلب الكثير من التقدير والحساب، لذا كن واضحاً حول الافتراضات التي تستعملها والمبرر لها.

أيضاً قم بوصل استراتيجة التسعير، وكيف تتناسب مع البيئة المنافسة.  لا يهم مدى جودة منتجاتك أو خدماتك، لأن منافسيك على الأغلب سيكونون متفوقين عليك ببعض النقاط، لذا كن صادقاً حول هذه الأمور. اذكر جميع نقاط قوتك ونقاط ضعفك، أي مشاكل تواجهها، وكيف ستتغلب عليه.

الاستراتيجية والتنفيذ

الآن عرفنا ما الذي نبيعه ولمن نبيعه. خطوتنا القادمة ستكون تحديد كيفية بناء المنتجات، وكيفية إيصالها إلى جميع الزبائن المحتملين.

بمعنى آخر، ما هي الاستراتيجية التي تتبعها للمبيعات، التسويق، والعمليات؟

على سبيل المثال، هل لديك قوى عاملة مخصصة للمبيعات، أم هل تخطط لتوظيفهم مستقبلاً؟ كيف ستحدد العملاء المحتملين، وكيف ستصل إليهم؟

ما هي خطتك التسويقية؟ كيف تخطط لتقيدم منتجاتك وخدماتك بحيث تقنع العالم بشراءها؟ كيف ستعلن عنها؟  هل تخطط لاستعمال وسائل التواصل الاجتماعي كقناة للتسويق؟ إذا كنت كذلك، فكيف؟

هذه أيضاً منطقةٌ ضخمةٌ جداً، لكن لحسن الحظ هناك الكثير من الدروس في تصنيف التسويق الخاص بنا لمساعدتك، وكأمثلة:

بالنسبة لجانب العمليات، فإنك لست بحاجة للكثير من التفاصيل التي تتعلق بكيفية عمل عملك وراء الكواليس. قم فقط بإعطاء لمحة عن كيفية تشغيلك وإدارتك للعمل.

من أجل المنتجات، يمكن أن يكون هذا وصفاً لكيفية حصولك على المواد الأساسية، كيف تبني المنتجات، وكيف توزعها وتوصلها للزبائن. بالنسبة للخدمات، يمكن أن تصف عملية توصيل هذه الخدمة، منذ اكتساب العميل وحتى تعريف المشروع، توصيله وإتمامه.

التنظيم وفريق الإدارة

هذا القسم هو تماماً كما يبدو من اسمه. قم بوصف بنية شركتك التنظيمية. من يملكها، من يديرها، ومن هم الموظفون الأساسيون.

مخطط بسيط للتنظيم سيكون مفيداً هنا. لكن الشيء الأكثر أهمية ليس حقاً أسماء الأقسام والمسؤولين عنها. ما يهم هو من هم هؤلاء الأشخاص. ما هي مهاراتهم وخبراتهم التي يجلبونها إلى الشركة؟

فهذا، بعد كل شيء، يعتبر عاملاً أساسياً في نجاح أي عمل. امتلاك الأشخاص الصحيحين سيساعدك على الإبحار في الطريق الصعب أمامك. لذا خذا الوقت اللازم لكي تصف كل واحدٍ من موظفيك الرئيسيين. حتى لو لم يكونوا كثراً -- أو كنت أنت لوحدك -- فمن المهم أن تظهر أن فريقك مؤهل ويمتلك الخبرة والقدرة على المنافسة.  ركز بشكل خاص على الخبرات الهامة للشركة، أكثر من الخلفية العامة.

خطة مالية وتوقعات

القسم الأخير يتعلق بالدولارات أو السنتات. (أو ضع أي عملة تختارها هنا!)

إذا كنت في عملك هذا منذ فترة، فكم جنيت من المال، وكم تتوقع أن يتغير هذا؟ إذا كان عملك جديداً، فهما هي توقعاتك للسنوات القادمة؟

المعلومات هنا يجب أن تكون مفصلة إلى حد ما. من أجل الجزء التاريخي، ستحتاج إلى إنتاج وثائق إيرادات (بالإنجليزية Income Statements)، قوائم موازنة (بالإنجليزية Balance Sheets) ووثائق سيل المال (بالإنجليزية Cash Flow Statements) سنة بسنة للسنوات الخمس السابقة (أو أياً كانت مدة تشغيلك لهذا العمل).

من أجل التوقعات، ستحتاج إلى إنتاج الوثائق نفسها بناءً على تقديراتك للسنوات الثلاث القادمة. ستحتاج أيضاً إلى تبرير هذه التوقعات عن طريق الأمور التي بينت هذه التوقعات عليها. لا يوجد مشكلة إذا ما استعملت ملحقاً في حال كان هنالك الكثير من المعلومات.

قد تحتاج إلى توظيف محاسبٍ لسماعدتك على تحضير هذه الوثائق، خصوصاً إذا كنت لا تفهم الأمور المالية بشكلٍ سهل. لكن إذا رغبت بالقيام بها بنفسك، فإن الدروس التالية ستساعدك:

5. كيف تستعمل خطة العمل الخاصة بك

سواءً صممت خطة عملك لجمهورٍ خارجي أو لأغراضك الخاصة، فمن المهم أن تتذكر ما ذكرناه تماماً في البداية: إنها وثيقة حية.

لذا حتى لو صممتها كي تطلب نوعاً محدداً من التمويل، فلا تقم بالتخلص منها بعد قبول أو رفض طلبك. لقد خصصت وقتاً لتصميم رؤية شاملة واستراتيجية لعملك، فلما لا تستعملها بشكل جيد؟

يمكن لخطة عملك أن تكون محوراً لوضع الأهداف وصنع القرار ضمنك شركتك للسنوات القادمة. لذا قم بتحديثها بشكل متكرر، باستعمال أي مخطط زمني يناسبك بأكبر شكل، لكن سنوياً هو الحد الأقل.

إن أهدافك ستتغير، وكذلك استراتيجياتك وعلى الأغلب منتجاتك وخدماتك أيضاً، وهذا أمرٌ مقبول. إنها طبيعة أن تكون في عمل. لا شيء يبقى كما هو لمدة طويلةٍ جداً.

للمزيد من المعلومات، تحقق من دروسنا حول التخطيط على Envato Tuts+، خصوصاً السلسلة التي كتبها ديفيد ماسترز (David Masters) حول التخطيط الإستراتيجي لعملك الصغير.

خاتمة

كما رأينا في هذا الدرس، خطة العمل هي وثيقةٌ أساسية لأي شركة. خطة مكتوبةٌ بشكل جيد يمكن أن تعطيك رؤىً جديدة وفهماً واضحاً لاستراتيجية عملك -- وإذا كنت تريد قرضاً أو مستثمرين، فيمكن أن تساعدك على تأمين التمويل الذي سيسمح لك بالنمو.

الآن أصبحت تعرف تماماً ما يتضمنه كتابة خطة عمل فعالة. لقد رأيت الغرض من الخطة وكيف يمكن استعماله، ولقد اطلعنا على المكونات الرئيسية، قسماً بقسم، شارحاً كيف يمكنك كتابة كلٍ منها وما يجب أن يتضمنه كل قسم.

بعض هذه الأقسام، مثل تحليل سوقك المستهدف والإتيان باستراتيجية مبيعات وتسويق، يتطلب القليل من البحث الإضافي. إذا لم تكن أتممت هذا العمل بعد، فأقترح أن تتبع بعض الروابط التي ضمنتها في هذه الأقسام، بحيث يمكنك أن تحصل على المزيد من المعلومات حول كيفية جمع هذه البيانات الضرورية.

أخيراً، إذا كنت تريد معرفة موقع الصورة الكبيرة ضمن الصورة الكبيرة لإطلاق شركتك الجديدة، فالق نظرةً على درسي الحديث حول كيف تبدأ عملاً.

Advertisement
Advertisement
Looking for something to help kick start your next project?
Envato Market has a range of items for sale to help get you started.