Cyber Monday Sale 40% off unlimited courses & creative assets! 40% off unlimited assets! Save Now
Advertisement
  1. Business
  2. Small Business

كيف تصنع خطة تدريب موظفٍ رائعة (للعمل الصغير)

by
Read Time:15 minsLanguages:
This post is part of a series called The Complete Small Business Human Resources (HR) Guide.
How to Offer Competitive Small Business Pay & Benefits
Small Business HR: How to Communicate With Employees Better

Arabic (العربية/عربي) translation by Mohammad Al Tahan (you can also view the original English article)

إذا كنت في مجال الأعمال لفترةٍ من الزمن، فأنا متأكد أنك سمعت العبارة: "أنت جيد بقدر الناس الذين توظفهم."

في درس آخر ضمن هذه السلسة التي تتحدث عن الموارد البشرية للأعمال الصغيرة، قمت بتغطية عملية توظيف الموظفين. لكن توظيف الناس الجيدين ليس أمراً كافياً بحد ذاته. عليك أيضاً أن تمنح هؤلاء الناس الدعم لكي يطوروا مهاراتهم ويقوموا بعملهم الأفضل. وهنا يأتي دور التدريب.

لكن، إليك المشكلة: بسبب الموارد المحدودة والأوليات والأخرى، لا تقدم الكثير من الأعمال الصغيرة النوع ذاته من خطط التدريب الممنهجة التي تقوم بها الشركات الكبرى. وجد تقرير صادر عن سنة 2016 من قبل اتحاد الأعمال الصغيرة أنه ورغم تقدير 91% من مالكي الأعمال لأهمية الاستثمار في تدريب وتطوير طاقم العمل، فإن 43% منهم فقط قاموا بذلك.

Small business employee trainingSmall business employee trainingSmall business employee training
هل أنت جاهز لتصميم برنامج تدريب لعملك الصغير؟ (مصدر الصورة)

لذا في هذا الدرس، سنطلع حول كيف يمكن للأعمال الصغيرى أن تصمم خطة تدريب موظف وأن تقدم أفضل فرص التدريب للموظفين. سنطلع على بعض فوائد تقديم تدريبي جيد ومن ثم سنريك كيف تقوم بإعداد خطة تدريب موظف شاملة لعملك الصغيرة. سنأخذ بعين الاعتبار أنواعاً مختلفةً عديدة من التدريب، متضمنةً تلك التي تكلف أقل ما يمكن، بحيث تكون مزوداً بالقدرة على تصميم خطة تدريب فعالة، حتى لو كانت ميزانيتك ضئيلة.

1. لماذا يعد تدريب الموظف أمراً مهماً

بدون شك فإنك تقدر من الآن أهمية تدريب موظفيك، فكن في حال لم يكن الأمر كذلك، إليك ملخصاً سريعاً لأهم الفوائد:

إنتاجية أفضل

عندما لا يكون الناس مدربين، فإنه ما يزال بإمكانهم تنفيذ المهام، لكن بشكل غير فعال. وكمثال بسيط، منذ سنواتٍ مضت اعتدت على إنشاء عروض تقديمية في PowerPoint عن طريق تنظيم وتصميم كل شريحة بمفردها.  ومن ثم قمت بحضور حدث تدريبي سريع وتعلمت استعمال الشرائح الأصلية (بالإنجليزية Slide Masters) وعلى قوالب العروض التقديمية.

بعد ذلك، أصبحت منتجاً أكثر بكثير -- استطعت أن اصمم العرض التقديمي بنصف الوقت، والنتيجة النهاية كانت أفضل بكثير، مما يعني إعادة عمل أقل. الأمر نفسه ينطبق علي أي مهارة يمكن للموظف أن يتعلمها -- سيجعلهم ذلك أفضل في القيام بوظائفهم.

طاقم عمل أسعد

يقدر الناس التطور والتدريب. وجد استطلاع رأي من Bridge أن وجود ثقافة تعلم ضمن منظمة ما كان الدافع رقم 1 للولاء والمشاركة بين الموظفين.

معدل ترك موظفين أقل

وجدت إحصائية أن 40% من الموظفين يتركون وظيفتهم في السنة الأولى إذا ما تلقوا تدريباً رديئاً. ترك الموظفين لك هو أمر مكلف لعملك بالعديد من الأشكال -- لا يتوقف الأمر على تكلفة توظيف شخص ما جديد، بل هنالك المعرفة الضائعة، الوقت الضائع، الخ. درب موظفيك الحاليين بشكل أفضل، وسيزداد احتمال بقاءك معهم.

تماثل أكبر

التدريب الجيد يساعد على ضمنا أن الجميع يعملون معاً. فهو يعطيهم تدريباً مباشراً حول المهارات والتصرفات المتوقعة منهم. إذا تدرب جميع الناس بنفس الشكل، فإن هنالك فرصة أن أكبر أن يقوموا بالأمور بنفس الشكل أيضاً. إذا تدرب جميع الناس بنفس الشكل، فإن هنالك فرصة أن أكبر أن يقوموا بالأمور بنفس الشكل أيضاً.

كن متقدماً على غيرك

لا يهم مهما كانت الصناعة التي تعمل فيها، لأنك هذه الأيام تواجه على الأغلب العديد من التغيرات السريعة بسبب التكنولوجيا والعوامل الأخرى.  في هذا العالم السريع التغير يجب على الشركات أن سريعة الحركة كي تبقى متفوقة. امتلاكك لموظفين مدربين بشكل جيد والذين يمتلكون آخر المعلومات والخبرات هو أمر أساسي.

2. أنواع مختلفة من تدريب الموظف

عندما يتعلق الأمر بتدريب الموظف وتطويره، فإن لديك الكثير من الخيارات المتوافرة لديك. إليك عرضاً لأهم أنواع التدريب التي يمكنك تقديمها، مع ملخص لمحاسن وعيوب كلٍ منها.

تدريب بسيط في المنزل

إن أبسط (وغالباً أرخص) شكل من أشكال التدريب هو جعل الموظفين يدربون بعضهم البعض. الأمر يبدو منطقياً تماماً: جميع موظفيك لديهم مهارات مختلفة، إذاً لما لا تشجعهم على تشارك هذه المهارات مع بعضهم البعض؟

إن ميزة التدريب المنزلي هو أنه سهل الإعداد ولا يكلف شيئاً أو بعض المال فقط. كما قد يكون له فوائد ليس فقط على الناس الذي يتم تدريبهم بل أيضاً على الناس الذين يدربون، لأن بإمكانهم الشعور بمزيد من القوة، اكتساب الثقة، تحسين مهاراتهم التقديمية، وما شابه.

العيب الوحيد الأساسي هو أنك لا تقوم بتقديم مهاراتٍ أو معلومات جديدة إلى المنظمة -- أنت فقط تتأكد أن ما يعرفه الناس تتم مشاركته بشكل أوسع.  قد يكون هنالك مهارات وطرق تفكير أخرى لا يمكن الحصول عليها إلا من مصادر خارحية. وبينما يشعر بعض الموظفين أنهم أقوى بسبب حصولهم على فرصة تدريب الناس، فإن الآخرين قد يرونها كعبء -- عليك أن تكون حذراً في كيفية التعامل معه.

يمكن للتدريب المنزلي أن يأخذ عدة أشكال:

  • تدريب غير رسمي، شخص لشخص: يجلس موظف واحد مع موظف آخر ويشرح له كيف يستعمل برنامجاً ما أو كيف يمكنه إنهاء عملية محددة تتعلق بالعمل.
  • غداء العروض التقديمية\ الأكياس البنية*: إذا كان لدى أحد موظفيك المهارات التي يمكن أن ينتفع منها عدد كبير من الناس، فإن بإمكانك أن تنظم حدث تدريب واحد-مقابل-العديد. يمكن أن يكون عرضاً تقديمياً رسمياً أو اجتماعاً غير رسمي على غداء أو لشرب القهوة.    *(المترجم: بالإنجليزية Brown Bag، لأن كل شخص يجلب غداءه معه في كيس وجبات بني.)
  • النصح والإرشاد (بالإنجليزية Mentoring): يتعلق برنامج النصح والإرشاد بأمور أخرى كثيرة غير التدريب، لكن غالباً ما يتواجد عنصر تدريب فيه. غالباً سيقوم الناصح بنقل المهارات الهامة، النصائح والإرشادات إلى الشخص الذي يتم نصحه وإرشاده.

التدريب على الشبكة

هناك عدد هائل من خيارات التدريب على الشبكة الموجودة حالياً. وأنت تزور واحداً منها الآن -- Envato Tuts+، فبالإضافة إلى المدى الواسع من دروس الأعمال الموجودة لدينا، فإننا نمتلك مجموعةً من دورات الفيديو المفصلة التي تغطي كل شيء من JavaScript وحتى تصميم الشعارات.  لذا بإمكانك تشجيع موظفيك على تلعم مهارات جديدة على الشبكة، إما عن طريق الدروس المجانية أو عن طريق اشتراك يسمح لهم بمشاهدة دورات الفيديو والكتب الإلكترونية أيضاً.

الشيء الجيد في التدريب على الشبكة هو أنه غالباً بقيمة منخفضة، ويمكنك الوصول إلى مدى واسع من المحتوى التدريبي الذي يغطي العديد من المواضيع المختلفة.  كما أنه مرن، لذا يمكن للموظفين أن يخصصوا له الوقت أثناء عملهم أو أن يتدربوا في أوقات الفراغ. لن تعاني من مشكلة ضرورة حضور الجميع إلى المكتب في الوقت نفسه للقيام بالتدريب.

يمكن لهذه المرونة أن تكون أيضاً أمراً سلبياً. يجب على الموظفين أن يحمسوا أنفسهم بشكل كبير لكي يكملوا التدريب، كما قد ينتهي الأمر بهم إلى تأجيله حتى وقت آخر.  قد يستحق الأمر العمل مع الموظفين لمساعدتهم على التخطيط زمنياً لعدة ساعات من التدريب المنتظم كل أسبوع.  يساعد هذا أيضاً على تجنب مشكلة محتملة أخرى: شعور الموظفين بأن المطلوب منهم هو القيام بتدريب متعلق بعملهم لكن ضمن وقتهم الشخصي. 

الانضمام إلى الروابط المهنية

قد لا يبدو هذا خيار تدريب للوهلة الأولى، لكن الكثير من الروابط المهنية تقدم التدريب لأعضاءها، بالإضافة إلى توفير المجلات، الكتب الإلكترونية والمصادر الأخرى التي يمكن أن تساعد الطاقم على تطوير مهارات جديدة.

الفائدة أن هذا التدريب غالباً ما يكون موجهاً ومتخصصاً بشكل كبير للصناعة المحددة التي تعمل بها، وقد يكون فعالاً من ناحية التكلفة. بالإضافة إلى ذلك فإن كونك عضواً في رابطة مهنية له فوائد أخرى أيضاً، مثل فرص العلاقات الاجتماعية، اكتساب المصداقية، مواكبة آخر ما وصلت إليه صناعتك، وأمور أخرى.

من ناحية أخرى، خيارات التدريب هذه قد تكون محدودة أكثر من الخيارات الأخرى، بما أن التدريب ليس الوظيفة الأساسية لرابطة مهنية.

إرسال الموظفين إلى برامج تدريب وندوات خارجية

هناك فرص تديب في كل مكان: الندوات، المؤتمرات، برامج التدريب المصممة خصيصاً، وما شابهها.

يمكن لهذا أن يكون رائعاً للموظفين لأنها غالباً ما تكون أحداث بجودة عالية ويتم تقديمها من قبل مدربين محترفين، كما أنها توفر الفرصة لتكوين العلاقات مع أشخاص آخرين من نفس الصناعة. القيام بهذا النوع من الاستثمار يمكن أن يظهر أيضاً لموظفيك أنك تقدر حقاً تطورهم الشخصي والمهني.

الجانب السلبي الرئيسي هو التكلفة. يمكن لهذه البرامج أن تكون باهظةً جداً، كما أن هناك تكاليف التنقل، الإقامة، إلخ. الشركات الكبرى تدفع دوماً لمثل هذه الأشياء، لكن بالنسبة للأعمال الصغيرة فإن الميزانية قد لا تسمح ببساطة. كما أنك تخسر أيضاً عضواً من طاقم العمل لديك وتخسر إنتاجيته خلال مدة التدريب.

توظيف شركات تدريب

خيار ذو صلة هو أن توظف شركة تدريب تأتي إلى مكان العمل وتدرب الموظفين ضمنه.  ستتجنب تكاليف التنقل بهذه الطريقة، لكن مع ذلك يمكن أن يبقى هذا خياراً باهظاً. كما أنك ستخسر بعض الفوائد مثل تشكيل علاقات اجتماعية، الخروج من مكاتب العمل، إلخ.

لكن من ناحية أخرى، فإنك تحصل على تدريب مخصص، وجهاً لوجه من محترفين ذوي خبري. إذا كان بإمكان ميزانيتك أن تغطي ذلك، فإن هذا يعتبر خياراً رائعاً.

الجامعة أو أي تعليم آخر رسمي

بعض أرباب العمل كي يدفعون لطاقمهم كي يسعوا وراء التعليم الرسمي، مثل شهادة أعمال أو شهادة كفاءةٍ في المحاسبة. إن هذا يعتبر محفزاً رائعاً لتقديم، لكن بدون شك يمكن للتكاليف أن ترتفع بسرعة كبيرة.  للحفاظ على الميزانية، فكر في دفع قسم محدد من المبلغ وجعل الموظف يدفع القسم الآخر، أو قم بجعل الأمر خاصاً بالبرامج الأقصر والأرخص ثمناً.

إذا كان بإمكانك تحمل هذا الخيار، فإن ما ستكسبه هو قوة عمل متعلمة ومدربة بشكل أفضل، مع المهارات والمؤهلات لكي يتحملوا مسؤوليات جديدة، مما يسمح لك بترقية الناس من داخل العمل بدلاً من توظيف الناس من الخارج في مناصب عليا.

3. صمم برنامج توجيه تدريبي

الآن وبعد أن رأينا أنواع مختلفة من التدريب، لنبدأ في إعداد خطة تدريب خاصةٍ بموظفيك.

المكان الأول الذي يجب أن تبدأ منه هو الموظفون الجدد: ما الذي يحتاجون إلى معرفته لكي يمتلكوا أحدث المعلومات بسرعة؟

الأساسيات والمعلومات العملية

قسم من هذه الأساسيات قمنا بتغطيتها في درس دليل الموظف: كيف تجري عملية الدفع والحصول على الاستحقاقات، ما هي الإجراءات لأخذ العطل، وما شابه ذلك.  لكن الخطة التوجيهية يجب أن تناقش أكثر من ذلك. قدم للموظف الجديد تعريفاً كاملاً بالشركة: تاريخ شركتك، ما الذي تقوم به، لماذا تقوم به، إلخ. ما هي فلسفتك المتبعة؟ كيف تحب أن يتم العمل؟

الناس

ومن ثم قم بتقديم الناس. ما هي البينة العامة لعملك، وكيف سيسنجم الموظف الجديد معها؟ من هم الموظفون الرئيسيون؟  فكما تعرف، إذا تم تقديم مجموعة من الناس إليك في حفلة كبيرة، فإنه من المستحيل تذكر الكثير من الأسماء مباشرةً. لذا ابقي الأمر بسيطاً وركز على الأشخاص الرئيسيين الذين سيتعامل معهم الموظف الجديد أولاً.

الزبائن

وماذا عن الزبائن؟ من هم الزبائن وما الذي يريدونه من الشركة؟ هذا الأمر مهم حتى لو لم يعمل هذا الشخص مباشرة مع الزبائن.  العمل موجود لخدمة الزبائن، لذا جميع من في الشركة يجب أن يتفهموا كيفية القيام بذلك وكيف يعملون نحو هدف أن يحققوا ذلك بشكل أكثر فعالية، حتى لو لم يتعاملوا أبداً مع الزبون بشكل مباشر.

عمليات\برمجيات خاصة

ثم قم بتغطية أي شيء خاصٍ بشركتك أو بوظيفة هذا الشخص. هل تستعمل برمجيات خاصة يحتاج الموظف إلى تعلمها؟ هل لديك عمليات خاصة يحتاجون إلى فهمها؟ هل هنالك مهارات خاصة يحتاج الشخص إلى اكتسابها في حال لم يكن يمتلكها الآن؟

وبدون شك فإنك أدركت أن بعض المواد المقدمة في خطة التوجيه ستكون مشتركة بين جميع الموظفين، بينما البعض الآخر يجب أن يتم تخصيصها لموظفين معينين تبعاً لعملهم الخاص، المهارات الأولية لديهم، وما شابه ذلك.

لذا ابدأ في تصميم برنامج توجيه تدريبي أساسي يحتوي على العناصر الخاصة بكل الأقسام، ومن ثم قم بتقييمه لكل موظف جديد وقرر إذا ما كان يحتاج إلى إضافة أي أمور ضرورية. إذا وظفت عدداً كبيراً من الناس الجدد، فقد يستحق الأمر تصميم "وحدات" من المعلومات التي يمكن تطبيقها على وظائف عامة معينة، مثل وحدة مبيعات للموظفين الذي سيقابلون الزبائن، وحدة التعامل مع البرامج المالية للوظائف التي تحدث في المكاتب الإدارية، وما شابهها. ومن ثم قم باختيار الوحدات المناسبة بناءً على حالة كل موظف جديد.

عنصر أساسي في برنامج تأهيل أو توجيه فعال هو القيام بدراسات متكررة للموظفين الجدد. اجتمع بهم بعد أسبوع أو اثنين من التوظيف، واعرف منهم ما الأمور الذي جرت والتي لم تجري بشكل جيد.  ما هي الاسئلة التي لم تتم الإجابة عليها، وما هي المشاكل التي واجهوها في أيامهم الأولى؟ ومن ثم قم بوضع هذه المعلومات في برامج التوجهي التدريبة المستقبلية.

4. صمم خطط تدريب للموظفين الفرديين

تدريب الموظفين الجدد بشكل فعال هي بداية جيدة. الآن يمكنك الانتقال إلى موظفيك الحاليين.  غالباً ما يكون المدراء وأرباب العمل انعكاسيين تماماً عندما يتعلق الأمر بالتدريب -- بمعنى أنهم ينتظرون حتى يطلب الموظف التدريب منهم، أو عندما يجدون مصادفة برنامج تدريب يبدو جيداً، فإنهم يطلبون من الموظف أخذه.  لكن من الأفضل أن تمتلك منهجاً منظماً أكثر، وأن تصمم خطة تدريب خاصة بكل موظف. وإليك كيف تقوم بذلك:

الخطوة 1. قم بالحصول على قائمة مهارات كاملة

ابدأ بتقييم مهارات الموظف الحالية، وقارنها بما هو ضروري للوظيفة. إذا صممت وصف وظيفةٍ مناسباً عندما قمت بتوظيفه، فإنك يجب أن تمتلك فكرةً واضحةً عما هو مطلوب لهذه الوظيفة. فكر في:

  • كيف يمكن للموظف أن يمتلك المؤهلات المناسبة؟ ما هي نقاط قوته ونقاط ضعفه؟ ما هي الجوانب التي يحتاج أن يحسنها؟
  • أثناء تقييمك لأدائهم، بشكل رسمي أو غير رسمي، أين كانوا يؤدون عملاً جيداً، وأين كانوا يحتاجون إلى المزيد من المساعدة؟

نحن نتلكم عن المهارات الشخصية هنا، مثل إدارة الوقت ومهارات العروض التقديمية، بالإضافة إلى احتراف البرامج، العمليات، والمهمات الأخرى الضرورية لتنفيذ وظيفتهم. بالنسبة للناس الذي سيديرون الموظفين أو ربما يحتاجون لذلك مستقبلاً، فإنك ستحتاج أيضاً إلى تقييم مهاراتهم في الإدارة.

الخطوة 2. تفحص متطلبات العمل

بالرغم من أن الإحتياجات الخاصة لوظيفة الموظف هامة، فإنه من المفيد التفكير أبعد من ذلك ومعرفة إحتياجات العمل بشكل كلي.

هل تمتلك ثغرات في مهارة ما؟ هل هناك أي مهام إضافية ترغب بأن يقوم بها هذا الموظف مستقبلاً، والذي سيحتاج إلى تدريبٍ فيها؟  وماذا عن النزعات الحالية في صناعتك؟ هل هناك أي تقنية جديدة يجب على الشخص أن يكون متدرباً عليها؟ نزعات محددة في الإدارة أو ممارسات تتعلق بالعمل وترغب في أن يتعرفوا عليها؟

ففي النهاية، التدريب يتعلق بتلبية كلٍ من إحتياجات الموظف والعمل، لذا تأكد من أنك تغطي كليهما.

خطوة 3. خذ مدخلات من الموظف

أحياناً يكون لدى أعضاء فريق العمل أفكار واضحة حول ما يجب أن يتعلموه. ربما رسمعوا عن تقنية حديثة ويرغبون باحترافها. ربما يرغبون بالانتقال إلى منصب إشرافي ويرغبون باكتساب مهارات الإدارة.

إن جزءً مهماً من تصميم خطة تدريب هو تشجيع الموظف على اقتراح المواد التدريبية التي يهتم بها. طالما أنها تتعلق بالوظيفة وضمن ميزانيتك، فحاول أن تستجيب لهذه الطلبات قدر الإمكان؛ التعليم المحفز بشكل ذاتي غالباً ما يكون الأكثر فعالية. تعليم الراشدين لا يشبه المدرسة -- يحتاج الناس إلى رؤية ما يقدمه هذا التعليم لهم، وأن يشعروا أنه يتعلق بهم، وأن يكون متناغماً تماماً مع الأهداف.

خطوة 4. اصنعوا خطة معاً وبشكل ماهر

الآن وبعد أن جمعت كل المعلومات، قم بالجلوس مع الموظف واصنع خطة تدريب معه. هذا أمر يجب أن تقوم به بشكل متكرر، على الأقل مرة في السنة أو ربما بشكل متكرر أكثر. خطط للمهارات التي ترغب بالتركيز عليها في السنة القادمة.

مجدداً، حاول الاستماع للموظف بأكبر قدر ممكن. لدى عمل إحتياجات محددة، بدون شك، لكن إذا كان الموظف ممانعاً لفكرة تعلم مهارة جديدة معينة، فعلى الأغلب لن يكون التدريب فعالاً. كن جاهزاً للوصول إلى حلولٍ بالتراضي، وحاول أن تصل إلى موازنةٍ عادلة بين إحتياجاتك وإحتياجات موظفيك.

عندما تستقر على المهارات المطلوبة، قرر كيف سيكتسبها الموظفون. ما هو الخيار الذي ستستعمله من الخيارات التي اطلعنا عليها في القسم الثاني؟ جزءٌ من هذا سيعتمد على ميزانيتك، وجزء آخر سيعتمد على تفضيلات الموظف ونمط تعلمه. كل شخص يمتلك طريقته الخاصة في التعلم -- نموذجٌ شائع هو أن تقسم المتعلمين إلى ثلاثة مجموعات:

  • المتعلمون البصريون يستجيبون بأفضل شكل للصور، الفيديوهات، المخططات، والنصوص. يحتاجون إلى أن يروا شيئاً من أجل أن يتذكروا.
  • المتعلمون السمعيون يتعلمون عن طريق الاستماع. لذا محاضرة أو أي صيغة صوتيةٍ أخرى ستناسبهم بشكل جيد.
  • المتعلمون الحسيون يفضلون التعلم عن طريق الممارسة. يرغبون بالحصول على الكثير من التدريب العملي، ويتعلمون بأفضل شكل من خلال الخبرة، وليس المعلومات النظرية.

هذا كان ملخصاً سريعاً، ويوجد العديد من النماذج المختلفة. لكن الفكرة الأساسية لكي تتذكرها هي أن كل شخص يتعلم بشكل مختلف. لذا حاول أن تعرف ما هو نوع التدريب الذي يناسب كل فرد، وأن تجهز خيارات التدريب وفقاً لذلك.

5. انظر إلى الصورة الكبيرة

أثناء تصميمك لخطة التدريب، وأثناء عودتك إليها لتحديثها كل سنة، تذكر أن الموضوع لا يتعلق فقط باكتساب المهارات -- الأمر يتعلق باتجاه وظيفة الشخص.

التدريب الذي يقوم به الناس غالباً ما يمكن أن يحدد الفرص المتوافرة لهم، لذا من المهم أن تأخذ هذا في الحسبان.  بالإضافة إلى الاحتياجات المباشرة للعمل وللفرد، خذ بعضاً من الوقت للتخطيط أبعد من ذلك. ما هي أهداف الموظف الوظيفية على المدى الطويل؟ كيف يمكنك مساعدته على تحقيق هذه الأهداف؟

في بعض الحالات، المسار المهني لموظفك قد ينتهي بأخذه لوظائف غير موجودة ضمن شركتك ببساطة. قد تنتهي بتدري أشخاص سيتركونك مستقبلاً. هذا الأمر قد يكون صعباً، لكن لا مفر منه.  إذا كان الشخص مصراً بشكل قوي، فإنه سيتركك مهما حصل -- أو سيقى معك وهو غير راض. من الأفضل أن تستمتع بخدمات موظف متحمس ويكن لك الولاء لعدة سنوات على موظف غير متحمس وغير مهتم لعدة عقود.

أو كما تقول النكتة المؤسساتية الموجودة منذ زمنٍ طويل:

سأل المدير المالي، "ماذا سيحصل إذا استمثرنا في تطوير أشخاص ومن ثم قاموا بتركنا؟"
يجب المدير التنفيذي، "ما الذي سيحصل إذا لم نقم بذلك، وبقوا معنا؟"

خاتمة

في هذا الدرس، تعلمت كيفية تصميم خطة تدريب موظف لطاقم العمل الصغير الخاص بك. لقد رأيت فوائد التدريب، استكشفت الخيارات المتوافرة، ومن ثم اطلعت على كيفية إنشاء تدريب توجيهي وخطط تدريب فردية مستمرة لكل موظف.

هذا الدرس هو جزء من سلسلة أكبر حول إدارة الموارد البشرية للأعمال الصغيرة. ترقب بقية السلسلة، حيث سنطلع على علاقات أفضل بين ومع الموظفين، حلول برمجية للموارد البشرية خاصة بالأعمال الصغيرة، وغير ذلك.

قبل أن تذهب، هناك نصيحة تدريب موظف واحدة أخيرة: يمكن للأعمال الصغيرة أن تحصل على حوافز من الحكومة أو إعفاءات ضريبية لقاء تدريب الموظفين. لذا تأكد من التحقق مما هو موجود في منطقتك -- قد يساعدك ذلك على تقليص تكلفة التدريب بشكل كبير!

Advertisement
Advertisement
Looking for something to help kick start your next project?
Envato Market has a range of items for sale to help get you started.