Unlimited Powerpoint templates, graphics, videos & courses! Unlimited asset downloads! From $16.50/m
Advertisement
  1. Business
  2. Collaboration
Business

+13 من أفضل الأدوات البرمجية للتعاون على الإنترنت في عام 2017

by
Length:LongLanguages:

Arabic (العربية/عربي) translation by Mohammad Al Tahan (you can also view the original English article)

لم يتم بناء روما من قبل رجلٍ واحد، بل تم بناؤها عن طريق فريقٍ من الناس الذين عملوا مع بعضهم البعض. وبينما تطلب بناء روما مئات السنين والكثير من المبعوثين المنشغلين بالعديد من المهمات، تعتبر الفرق الحديثة محظوظةً لإمتلاكها الكثير من البرميجات الرائعة تحت تصرفها. في الواقع، يوجد فائضٌ في البرمجيات الجيدة. كيف تختار الأدوات الصحيحة لك ولعملك الصغير؟ حسناً، نحن هنا للمساعدة.

Best online collaboration software for your business
ما هو أفضل برنامج تعاون على الإنترنت لعملك؟ (مصدر الصورة)

لماذا قد تستخدم برامج التعاون على الإنترنت؟

نسبة قليلةٌ جداً من العمل هي التي يتم القيام بها حقاً من خلال شخصٍ واحدٍ فقط. بدأت في كتابة هذه المقالة وعند إنتهائي منها، أرسلتها إلى المحرر الخاص بي، شون (Sean)، عن طريق نظام إدارة المحتويات الخاص بـ Tuts+. ومن ثم قام بالإطلاع على كل شيءٍ في النظام و، إذا تطلب الأمر، أجرى بعض التغييرات. من ثم تم نشرها. اسمي كان موجوداً على المقالة، لكن الأمر ما يزال تعاوناً بيني وبين شون.

حتى قبل أن أكتب هذه المقالة، كان علينا العمل على معرفة ما سأكتب عنه. الأمر لا يتوقف فقط على الإتيان بموضوعٍ لكي أكتب عنه؛ نحن بحاجة إلى الوصول لقرار حول الزاوية المحددة التي سأتخذها واكتب منها، المناطق التي سأقوم بتغطيتها، وما شابه ذلك. كما يمكنك أن ترى، حتى المقالة "المكتوبة" من قبل شخصٍ واحد، تتطلب الكثير من العمل التعاوني. وفي أغلب مجالات العمل الأخرى، يكون الأمر مشابهاً.

في تسعينيات القرن الماضي، كان استعمال الوثائق المطبوعة والملاحظات المكتوبة يدوياً أكثر بكثير، لكن المفوهم بقي نفسه: الناس عملوا مع بعضهم البعض. المشكلة هي أن طباعة الوثائق وكتابة الملاحظات الخاصة بما يجب تغييره وبشكل يدوي كانت طريقةً مزريةً للعمل.

مهما كان ما تقوم به مع فريقك أو ضمن عملك الصغير، فعلى الأغلب سيكون هنالك بعض العمل التعاوني في مرحلة ما. يمكنك أن تلجئ لطريقة الطباعة والقلم القديمة إذا أردت العمل لوحدك، أو مثيلها الرقمي، أو يمكنك أن تقوم بما هو منطقي وتجهز بيئةً تعاونيةً مناسبة بحيث يمكن للجميع العمل معاً في نفس الوقت.

يمكن لبرنامج التعاون على الإنترنت الصحيح أن يساعد فريقك على العمل مع بعضهم بشكلٍ جيد، حتى لو كانوا متوزعين ضمن بلدٍ أو واحد أو في عدة بلدان.

كيف تقدر إحتياجاتك لأداة تعاون على الإنترنت

كل شخصٍ يمتلك إحتياجاتٍ مختلفة عندما يتعلق الأمر بالتعاون.

في Tuts+، يعمل المحرر والكاتب معاً على المسودة من أماكن مختلفة، ومن ثم يكتب الكاتب المقالة، ويقوم المحرر بتعديلها. مرحلة المسودة ومرحلة الكتابة\التعديل تتطلبان أدواتٍ مختلفةً جداً. لا يجب على المحرر أن يشاركني في إختيار كل كلمة!

بالنسبة لمجالات العمل الأخرى، قد تحتاج أربع أو خمس أشخاص للعمل على نفس الوثيقة في نفس الوقت. أو، قد يعمل كل واحدٍ بشكلٍ منفصل على الوثيقة الخاصة به، لكنك تحتاج إلى طريقةٍ لتعقب كل شيء ولكي تبقي الجميع مواكباً للتطورات. أو قد لا يكون الأمر سوى أنك بحاجةٍ إلى طريقة سهلة لكي يتواصل فريقك على الإنترنت. هناك الكثير من أدوات التعاون على الإنترنت التي تحل كل هذه الأمور.

خصص بعض الوقت وقم بتفصيل كيفية سير المشروع الخاص بك كما قمت في الأعلى بمقالاتنا. الأمر لا يحتاج إلى أن يكون مفصلاً كثيراً، تحتاج فقط إلى إمتلاك فكرةٍ تقريبية حول نوع العمل التعاوني الذي تتطلبه كل مرحلة. عندما تنتهي من ذلك، قم بقراءة القائمة التالية وتحقق من أي برنامج تعاون على الإنترنت والذي قد يبدو مناسباً لحاجاتك.

برامج التواصل على الإنترنت

التواصل هو أساس كل عملٍ تعاوني. يحتاج موظفوك إلى طريقةٍ للتواصل مع بعضهم البعض، مهما كان المكان الذي يعملون منه.  من المهم أن تعرف ما يعمل عليه أعضاء الفريق الآخرون، ومن المهم حتى أن تتدرش معهم قليلاً. هذه التطبيقات ستقوم بكل ذلك وأكثر بكثير من أجل عملك الصغير:

البريد الإلكتروني والتواصل

عومل البريد الإلكتروني بشكلٍ سيء، لكن قبل أن تستثمر كل وقتك ومالك في تعليم فريقك كيفية استعمال أدواتٍ جديدة، فكر في أن هذه الأدوات قد لا تكون أبسط ما يمكن استعماله. كل شخصٍ يمتلك اليوم بريداً إلكترونياً ويتقن استعماله. طالما أنك تقوم بشكلٍ رئيسي بتواصل من شخص لشخص شبه منتظم، فإنه سيكون ممتازاً. فقط عندما ترسل مئات الرسائل إلى مجموعة من الأشخاص مختلفين فإن البريد الإلكتروني يفشل في ذلك.

إليك أفضل برامج التواصل على الإنترنت للأعمال الصغيرة وللفرق -- من البريد الإلكتروني، وحتى تطبيقات التراسل الخاصة بالفرق، الصوت عبر بروتوكول الإنترنت (VOIP)، التراسل عن طريق الفيديوهات، والمزيد:

1. Gmail

Gmail online email software

Gmail هو أكثر تطبيقات البريد الإلكتروني شهرةً (يتم استعماله من قبل أكثر من بليون شخص)، ويعود ذلك لأسبابٍ جيدة: Gmail مبني ضمن Google Drive، بحيث يمكنه الإندماج بسهولة مع برامج Google الأخرى. يمتلك واجهةً مرئية بتصميم بديهي. ويوفر العديد من الميزات التي يمكنك استعمالها مثل: التراجع عن الإرسال، إعادة توجيه البريد الإلكتروني، بحث قوي، والمزيد.

تعرف أكثر حول كيفية استعمال Gmail عن طريق سلسلتنا الشاملة: كيف تستعمل Gmail (دليل المبتدئين الشامل)، أو ابدأ عن طريق واحدةٍ من هذه الدروس المفيدة:

ملاحظة: بالرغم من ذكرنا لـ Gmail هنا، فإن Microsoft Outlook مشهورٌ أيضاً بشكلٍ كبير. هناك عدد من تطبيقات البريد الإلكتروني الإحترافية الأخرى التي يمكن لفريقك استعماله. اكتشف المزيد من الخيارات:

2. Slack

slack online collaboration and communication tool

Slack هو المحبوب الآخير في عالم التواصل على الإنترنت... ولسببٍ جيد. يعتبر Slack نسخة أقوى بكثير من AOL Messenger ويقوم بدمج معظم الخدمات الأخرى المذكورة في هذه القائمة. إذا احتجت إلى مركز قيادة (بالإنجليزية Command Hub) حيث يمكن للجميع الاشتراك أو الدردشة بشكلٍ خاص، فإن Slack ممتازٌ لذلك. يمكن لـ Slack أن يستبدل معظم التواصلات عن طريق البريد الإلكتروني بالنسبة لبعض الفرق. قم بتجربته لكي ترى كيف يعمل ضمن فريقك.

قراءة إضافية

3. Yammer

yammer online communication software

Yammer هو بمثابة Facebook الأعمال. هذا التطبيق المملوك من قبل Microsoft منظمٌ أكثر من Yammer، لكن ما يزال بالإمكان استعماله كمنصةٍ مفتوحة حيث يمكن لجميع الموظفين مشاركة الملفات، العصف الذهني، وعلى العموم العمل مع بعضهم.

4. HipChat

hipchat online collaboration app

HipChat مشابه بشكلٍ كبير لـ Slack مع العديد من الميزات المتماثلة. لا يوجد سوى بعض الفروق القليلة جداً بينهما، لذا يعود الأمر إلى تفضيلك الشخصي لأحدهما. إذا أحببت طريقة عمل HipChat أو كنت تستعمل الكثير من منتجات Atlassian الأخرى، فعلى الأغلب سيكون هذا خيارك الأفضل. لكن Slack مشهورٍ جداً بين عددٍ من الفرق.

5. Skype

skype online communication VOIP app

Skype هو أكبر منصة صوت عبر بروتوكول الإنترنت (VOIP). تقريباً يمتلك أي شخص قد ترغب في العمل معه حساباً عليه منذ الآن. قد لا يكون Skype أفضل برنامج لمحادثات المؤتمرات الكبيرة، لكنه خيارٌ رائع (ومجاني) إذا أردت جمع أربعة أو خمسة أشخاص متفرقين في غرفةٍ إفتراضيةٍ واحدة.

6. GoToMeeting

gotmeeting online video conference communication software

بينما يتفوق Skype على GoToMeeting من ناحية البساطة، لكن GoToMeeting يمتلك ميزات أكثر بكثير. إذا أردت القيام بمؤتمرات عن طريق الهاتف يجتمع فيها عدد كبير من الأشخاص أو ما شابه ذلك، فإن هذا التطبيق هو ما تبحث عنه. يمكنك إضافة الناس دون الحاجة إلى أن ينشؤوا حساباً فيه. فقط أرسل رابطاً إلى الشخص الذي ترغب بتوظيفه أو إلى العميل وسيتمكن من المشاركة في الإجتماع.

برامج إدارة المشاريع على الإنترنت

معظم المشاريع ليست سريعة وسهلة كالمقالات التي نعمل عليها في Tuts+. يمكن لفريقك أن يعمل على مشروع لعدة شهور أو سنوات ودون القدرة على تحديد تاريخ إنتهاء في المستقبل القريب.  كيف يمكن إذاً عندها، تعقب تقدمك في المشروع، تقسيم المهام، والتأكد من الأمور تسير نحو الأمام ولكن ببطء؟

أفضل برامج إدارة المشاريع تم تصميمها لكي تقسم المشاريع الكبيرة إلى مهماتٍ اصغر، مع إسناد كل مهمة لشخص على الإنترنت، والحفاظ على سجلٍ لما حدث، وإدارة المشروع حتى الإنتهاء منه. إليك بعض تطبيقات إدارة المشاريع القوية التي يمكن لفريقك استعمالها:

7. Asana

asana online project management app

يعتبر Asana طريقةً رائعةً لتقسيم المشاريع إلى عدد من المهمات وتعقب كلٍ منها حتى إتمامها على الإنترنت. يمكن تخصيص هذا التطبيق بشكلٍ كبير بحيث يناسب معظم أنواع المشاريع. يمكنك إسناد المهام، رؤية ما يعمل عليه كل شخص، تحديد مواعيد نهائية، مناقشة المهام، وأكثر من ذلك بكثير مع تقدمك في مشروعٍ ضخم.

قراءة إضافية

8. Trello

trello online collaboration and task tool

يعتبر Trello تطبيق إدارة مشاريع بسيط يتعمد على ما يشبه لوح العمل، ونستعمله في تخطيط المهمات هنا في Tuts+. يمكنك أن تنشئ بطاقات وأعمدة بالقدر الذي تحتاجه. على سبيل المثال، يمكن أن تمتلك أعمدة لما يجب القيام به، ما تقوم به، وما انتهيت منه، ومن ثم تقوم بإسناد بطاقة لكل مهمة. كل بطاقة تنتقل عبر اللوح مع تقدم العمل. من السهل أيضاً أيضاً التواصل حول مهمات محددة في المشروع من خلال نظام التعليقات في Trello.

قراءة إضافية

9. Basecamp

basecamp simple online project management software

للمشاريع الأكثر تعقيداً على Tuts+، مثل تصميم الدورات، فإننا نستعمل Basecamp. من الصعب أن تشرح ببساطة ما يقوم به Basecamp لأنه يقوم تقريباً بكل شيء. فهو نظام تواصل، تطبيق إدارة مشاريع، والكثير غير ذلك. إذا أدرت حلاً وحيداً للعمل التعاوني الخاص بك، ففكر في هذا التطبيق الجيد. إنه واحدٌ من أكثر الخيارات شيوعاً ولسببٍ جيد: إنه قوي، لكن سهل الاستعمال.

قراءة إضافية

اكتشف المزيد من برامج إدارة المشاريع على الإنترنت:

برامج تشارك الوثائق على الإنترنت

واحدةٌ من أكثر المهام التعاونية حدوثاً هي تصميم وتحرير الوثائق. مهما كان العمل الذي كنت فيه، فهنالك احتمال كبير أن تحتاج إلى طريقةٍ ما لكي يشترك أكثر من شخص في ملف واحدٍ أثناء إنشائه. ربما يكون عرضا تقديمياً لخطة العمل وتريد تقديمه للمستثمرين، أو تقديراً للمخاطر تود تقديمه للمنظمين، أو أي شيء آخر يتم تصميمه تقليدياً باستخدام Microsoft Word.

10. Microsoft Office 365

office 365 online document collaboration software

بدا أن Microsoft تتخلف عن البقية منذ فترةٍ قليلة لكنها عادت وحصلت على موطئ قدمٍ لها في هذا المجال. حزمة Microsoft Office (طالما أنك مشتركٌ في خطة الاشتراك الخاصة بهم Office 365) توفر مجموعة كاملة من أدوات التعاون عبر الإنترنت. يمكن للعديد من الناس العمل على وثيقة Word واحدة في نفس الوقت كلٌ من نسخة Word الإعتيادية الخاصة به. العملية مرتبةٌ جداً.

11. Google Docs

docs online document collaboration tools

قبل أن ترتب Microsoft نفسها، كانت Google Docs تسيطر على كل شيء. متوافرة فقط عن طريق المتصفح الخاص بك، تكون Google Docs الخيار الأمثل عندما يتعاون الناس عبر الإنترنت. كمعالج نصوص تعتبر Google Docs بسيطةً وسهلة، ولكن كحزمة من الأداوت للناس الذين يعملون على الوثائق معاً فإنها قويةٌ جداً. يمكن للعديد من الناس أن يعملوا على ذات الوثيقة في الوقت نفسه، أن يتركوا ملاحظاتٍ لبعضهم، وأن يقوموا بالتعديلات -- كلٌ من المكان الذي يقيم فيه.

12. Quip

quip online collaboration software

Quip، والتي قمنا بعرضها سابقاً على Tuts+، تشبه Google Docs لكن مع ميزات أكثر. تضم Quip جميع الميزات الخاصة بمحرر الوثائق التعاوني، بالإضافة إلى بعض أدوات إدارة المشاريع المتقدمة. إذا كان العمل الوحيد الذي يقوم به فريقك هو إنشاء الوثائق والعمل عليها بشكلٍ تعاوني (مثل الجداول البيانية والوثائق النصية)، فإن Quip هي خيارٌ رائع لك.

13. GitHub

github code collaboration software

لا يتعاون الناس على الوثائق فقط. يعتبر الكود البرمجي واحداً من أكثر الأعمال التشاركية أهميةٌ في العديد من الشركات. يمكن لمئات المبرمجين أن يعملوا على نفس المشروع الأساسي في الوقت ذاته.

GitHub هي أفضل أداة للتأكد من تواجد كل شيء في موقعه الصحيح. كل شخص يمتلك نسخة من الكود على حاسوبه. عندما يقوم بأي تغييرات فإنه يدفعها (بالإنجليزية Push) إلى GitHub والذي يقوم بإدارة كل شيء. إذا خربت تغييرات شخص ما المشروع، فمن السهل جداً العودة للوراء. إذا كان فريقك يتعاون على كودٍ برمجي، فإن GitHub هو متطلبٌ أساسي.

قراءة إضافية

برامج تشارك الملفات عبر الإنترنت

يمكن التعاون على بعض أنواع الوثائق بشكلٍ سهل، لكن ملفات الفيديو الكبيرة مثلاً والتي قد تحتاج إلى أن تتم مزامنتها بين عدد من الحواسيب لا يمكن العمل عليها بنفس الوقت بشكلٍ سهل (أو على الأقل بشكلٍ رخيص). هناك وفرةٌ من خيارات مشاركة الملفات الجيدة الموجودة حالياً والتي تسمح لفريقك بالحفاظ على تزامن الملفات الكبيرة، المصادر التي يحتاجونها جميعاً، أو فقط مجموعة الصور التي يحبونها.

Dropbox وGoogle Drive وBox وOneDrive يقومون بنفس الأمر تقريباً. كلٌ شخصٍ يمتلك مجلداً على حاسوبه يقوم بمزامنته عبر الإنترنت مع المجلد نفسه الموجود على حاسوب كل شخصٍ آخر في الفريق. بهذه الطريقة، يتم تشارك الملفات أوتوماتيكياً دون الحاجة لرسائل البريد أو سؤال الناس عن المكان الذي تركوا فيه صورةً معينة.

التطبيق الذي ستستعمله يعتمد على إحتياجاتك. Dropbox ممتاز للفرق الصغيرة والأفراد، Google Drive يقدم مساحةً كبيرة مجانية ويندمج بشكلٍ جيد مع Google Docs، بالنسبة للمشاريع الكبيرة والمتعلقة بالشركات فإن Box خيارٌ مناسب، وOneDrive هو جزءٌ من حزمة منتجات Microsoft. اختر البرنامج الذي يناسب أفضل ما يمكن سير العمل الحالي الخاص بفريقك.

ختام

التعاون هو جزءٌ أساسي من أي عمل ولحسن الحظ يوجد أدواتٌ تعاون على الإنترنت رائعة للقيام بذلك. أصعب شيء هو اختيار برنامجٍ واحد للقيام بالمهمة والإلتزام به، بدلاً من التشتت المستمر بالبرامج الجديدة اللماعة.

في هذه المقالة، قمت بالمرور على بعضٍ من أفضل أدوات التعاون المتوافرة للأعمال وللفرق من جميع الأحجام. اطلع على كلٍ منها وشاهد ما إذا كانت تلبي إحتياجاتك. معظمها توفر نسخاً تجريبيةً مجانية بحيث لن تتأذى في حال جربتها. لا يوجد منهج واحد مناسبٌ للجميع عندما يتعلق الأمر بإدارة المشاريع لذا لا تكن خائفاً من ملائمتها وفقاً لإحتياجاتك.

Advertisement
Advertisement
Advertisement
Advertisement
Looking for something to help kick start your next project?
Envato Market has a range of items for sale to help get you started.