Advertisement
  1. Business
  2. Public Speaking

15+ مهارة وتقنية خطابة فعالة يجدر بك أن تحترفها

by
Difficulty:BeginnerLength:LongLanguages:
This post is part of a series called Fundamentals of Public Speaking (101) Introduction Guide.
How to Write a Great Speech for Public Speaking in 7 Steps
10+ Top Public Speaking Tips (To Help You Improve Quickly)

Arabic (العربية/عربي) translation by Mohammad Al Tahan (you can also view the original English article)

ربما كنت تعتقد أن المتحدث الفعال يولد بهذا الشكل. ولكنك مخطئ! الخطابة والتحدث أمام جمهور هي مهارة يمكنك تعلمها.

معظم المتحدثين الناجحين والمؤثرين عملوا بجد لكي يحترفوا مهارات تحدثٍ فعالة وتقنيات خطابةٍ جيدة. وربما قضى البعض منهم الساعات على التمرن، العمل مع مدرب، او على أخذ دروسٍ في التحدث أمام الجمهور.

Principles of Public Speaking
يمكنك أنت أيضاً أن تصبح خطيباً مؤثراً. (مصدر الصورة: Envato Elements)

الأخبار الجيدة هي أنه بإمكانك، باستخدام تقنيات الخطابة الصحيحة، أن تحسن من مهاراتك وأن تصبح متحدثاً مؤثراً. في هذا الدرس قمنا بذكر ما يزيد عن 15 تقنية خطابةٍ مختلفة يمكن لها أن تساعدك على تعلم كيف تصبح متحدثاً ذا تأثير.

ما هي الخطابة (التحدث أمام جمهور)؟

الخطابة تحدث عندما تلقي خطاباً أمام جمهورٍ موجودٍ معك. وهي تختلف عن وسائل التحدث الأخرى، كالفيديوهات، والتي قد تكون مسجلة. كما أنها تختلف عن العروض التقديمية الموجودة على الشبكة، والتي يتم تصميمها أولاً ومن ثم يتم رفعها إلى الإنترنت.

هنالك الكثير من الفوائد للخطابة، مثل زيادة مستوى ثقافتك ومنحك الفرصة للدفاع عن قضية تهمك. بالإضافة إلى ذلك، تعلمك لمهارات خطابةٍ مؤثرة يمكن أن يساعدك على إيجاد وظيفة. الكثير من الوظائف، مثل مدرب او خبير مبيعات، تتطلب منك التحدث أمام جمهور. حتى لو لم يتضمن الوصف الوظيفي لوظيفةٍ ما تحدثاً أمام جمهور، فإن الموظِفين سيقدرون مهارات الخطابة المؤثرة. لقد أظهرت إحصائيةٌ شملت 600 موظِف بأن الموظِفين يشعرون بأن مهارات التواصل الجيدة كانت أهم بمرتين من المهارات الإدارية.

ربما تسأل نفسك في هذه المرحلة السؤال التالي: "ما الذي يجعل من أحدهم متحدثاً ناجحاً؟" الإجابة قد تبدو بسيطة: المتحدث الجيد يستعمل مهارات خطابة مؤثرة. ما هي هذه المهارات؟ هذا ما سنتحدث عنه في هذه المقالة.

قبل مناقشة مهارات الخطابة الفعالة، قم بتحميل كتابنا الإلكتروني الجديد: الدليل الكامل إلى تصميم عروضٍ تقديمية رائعة. الكتاب متوافر للتحميل بشكل مجاني عند اشتراكك برسالة Tuts+ الإخبارية للأعمال. تعلم كيف تكتب، تصمم، وتقدم العرض التقديمي المثالي.

Complete Guide to Presentations

دعنا الآن نلقي نظرة حول كيفية تقديم عرضٍ رائع باستعمال تقنيات الخطابة الفعالة.

15+ تقنية خطابة فعالة

يمكنك أن تتعلم كيف تصبح متحدثاً فعالاً باستعمال التقنيات الصحيحة وعن طريق التدرب على هذه التقنيات. إليك بعض التقنيات التي يجدر بك تعلمها:

1. اهتم بالموضوع الذي تتحدث عنه

الشغف سيساعدك كثيراً عندما يتعلق الأمر بكونك متحدثاً مؤثراً. يمكن للجمهور أن يشعر بك في حال لم تكن مبالياً بموضوعك. إذا لم تهتم به، فلن يهتموا به أيضاً. والأسوء من ذلك أنهم قد يعتبرونك شخصاً مزيفاً أو مخادعاً.

في المقابل، إذا اهتممت بصدق بموضوعك فإن الجمهور سيلاحظ ذلك أيضاً. سيراك الجمهور كشخص مؤثوقٍ أكثر وجديرٍ بالتصديق. سيستمعون لك بتركيز أكثر لكي يتكشفوا سبب كون هذا الموضوع مهماً بالنسبة إليك. وسيميلون أكثر إلى التغاضي عن الأخطاء الصغيرة التي قد ترتكبها أثناء تحدثك.

2. تذكر الهدف الذي تتحدث من أجله

كلنا على الأغلب استمعنا لمتحدثٍ واحدٍ على الأقل، والذي بدا بأنه يتحدث بشكلٍ متكرر ودون توقف عن أمرٍ غير محدد. واحدٌ من التفسيرات لذلك هو أن الخطاب لم يركز على شيءٍ معين بما يكفي. المتحدث كان يحاول أن يغطي الكثير مما جعله يبدو مملاً بالنسبة لمستمعيه.

حدد هدفك من التحدث في أوائل عملية تحضير خطابك. واعمل على الالتزام بهذا الهدف خلال عرضك التقديمي. لا تخرج عن الموضوع الرئيسي ولا تنشغل بمناقشة موضوعٍ جانبي.

3. ادعم أفكارك الرئيسية

يجب أن تدعم كل فكرةٍ تطرحها أثناء تحدثك بمثال، رسمٍ توضيحي، أو بمجموعةٍ من الحقائق. عندما تحاول دعم فكرةٍ ما، فإنه من الأفضل أن تسعى للدقدة قدر الإمكان.

على سبيل المثال، إذا كنت تتحدث عن أهمية المياه النظيفة، فإن عبارة مثل هذه ستبدو غامضةً جداً:

"الكثير من الناس لا يستطيعون الوصول إلى مصدر مياهٍ نظيفة."

الاستشهاد بهذه الإحصائية من المركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض سيكون طريقةً فعالةً أكثر لكي تدعم فكرتك:

"حول العالم، هنالك ما يقارب 780 مليون شخص لا يستطيعون الوصول لمصدر مياهٍ نظيفة."

4. ارو قصة

الناس يحبون القصة الجيدة. لذا إذا كنت ترغب بأن تكون متحدثاً مؤثراً أكثر، فإن عليك أن تروي قصة.

روي القصص يعتبر طريقةً رائعة لجعل مادتك جذابةً أكثر ولكي يكون جمهورك ارتباطاً بها. تأكد من أن قصتك ذات صلةٍ بالموضوع ويمكن لجمهورك فهمها والتعاطف معها.

إذا كنت تريد التحدث عن عملك، فإليك بعض الأمثلة لقصصٍ يمكنك التحدث عنها:

  • قصة زبون. قصة حول تلبية منتجك أو خدماتك حاجة زبونٍ معين أو حلها لمشكلةٍ ما. الزبائن الراضون غالباً ما يكونون سعداء بمشاركة هذه القصص.
  • قصة شركتك. قصة تطور شركتك. يمكن أن تكون هذه القصة مؤثرةً بشكلٍ خاص في حال تمحورت حول الزبون.
  • قصة تطوير منتجٍ ما. قصة توفيرك لمنتجٍ جديد (أو خدمة).

بدون شك يوجد العديد من أنواع القصص الأخرى التي يمكنك أن ترويها بالإعتماد على نوع المادة التي تلقيها.

5. استعمل أدوات العروض التقديمية بحكمة

عروض الشرائح التقديمية معروفة بكونها مملة غالباً، ولكن هذا يعود لعدم معرفة المتحدثين بإمكانيات أدوات العروض التقديمة ولأنهم لا يستعملون كل الميزات بأفضل شكل. لكي تجذب جمهورك بشكلٍ أكبر، يجدر بك أن تتعلم كيفية استعمال الميزات المتقدمة الموجودة في أداتك.

كمثال، إليك بعض الطرق التي يمكن أن تستعمل فيها PowerPoint وGoogle Slides (مع روابط لدروس ذات صلة):

وهذه الميزات هي رأس الجبل الجليدي فقط. لكي ترفع من مستواك في الخطابة، فإن عليك أن تتعلم كل شيءٍ يمكن لأداة العروض التقديمية الخاصة بك القيام به. سلاسل دروسنا حول Google Slides وPowerPoint هي نقطة بدايةٍ جيدة.

6. استعمل قالباً احترافياً

وبما أننا نتحدث عن أدوات العروض التقديمية، فدعنا نتحدث عن شكل عرضك التقديمي. التصميم الخاص بعرضك التقديمي سيؤثر على كيفية رؤية جمهورك لك. حتى لو حفظت خطابك، وألقيته بشكلٍ إحترافي، وكان موضوعك رائعاً -- يمكن أن ينتقدك الجمهور في حال كان تصميم العرض خاصتك فوضوي وغير احترافي.

بكل تأكيد يمكنك استعمال قالبٍ قياسي (القالب الذي يستعمله كل شخص) أو تصميم قالبك الخاص (خيارٌ مكلف ويستهلك الكثير من الوقت). لكن الخيار الأفضل هو استعمال قالب عرضٍ تقديمي مصممٍ بإحترافية والذي يمكنك تخصيصه بسهولة. قوالب العروض التقديمية من Envato Elements وGraphicRiver، مثلاً، سهلة الاستعمال، موثوقة، وإحترافية. وهنالك المئات لكي تختار منها -- مما يعني أنك ستجد القالب المناسب لإحتياجاتك بكل تأكيد.

7. تدرب على خطابك

التدريب هو غالباً أهم تقنية خطابة ومع ذلك هو التقنية التي يتم التغاضي عنها معظم الأوقات. إذا كنت تتوقع أن تكون متحدثاً مؤثراً من دون التدرب على خطاباتك، فإنك مخطئ. إن تجربة إلقاء خطاب لم تتدرب عليه ولا تعرف الكثيرعنه هي واحدةُ من أسرع الطرق لتجنب الفشل في التحدث أمام الجمهور.

المقولة القديمة، "مع التدريب يأتي الإحتراف،" مهمةٌ جداً عندما يتعلق الأمر بتطوير مهاراتك في الخطابة. كلما تدربت على خطابك، كلما كان مألوفاً بالنسبة إليك وكلما كنت مرتاحاً أكثر وأنت تلقيه. بالإضافة إلى ذلك، التدرب على خطابك هو الطريقة الوحيدة لاكتشاف مقدار الوقت الكافي لإلقاء خطابك ولمعرفة الأماكن التي يجب أن تتوقف فيها عن الحديث مؤقتاً.

8. اعمل مع مدرب (اختياري)

إذا كنت تريد تطوير مهاراتك في التحدث أمام جمهور بشكلٍ جدي، فإنه لا يوجد أفضل من العمل مع مدرب أو استاذ خطابة. يمكن للمدرب أن يعلمك مبادئ الخطابة وأن يشير إلى أخطائك التي لم تكن مدركاً لها.

قد تعتقد أن المدرب هو خيارٌ مكلفٌ جداً (وهنالك مدربون خاصون سيعلمونك الخطابة)، إلا أنك قد تكون قادراً على الحصول على مساعدةٍ بسعرٍ مقبول من قبل واحدةٍ من المنظمات التالية:

ولربما هنالك مصادر إضافية أقرب إليك.

9. استرخ!

من الطبيعي أن تتوتر عند التحدث أمام الناس. الأرقام متنوعة، ولكن قدرت دراسة من المركز الوطني لمعلومات التقانة الحيوية أن ما يقارب 77% من الناس يخافون من التحدث أمام جمهور. الأمر شائعٌ جداً لدرجة وجود عبارةٍ تقنيةٍ فعلية للخوف من الخطابة -- غلوسوفوبيا (رهاب التكلم أو Glossophobia).

أنا لا أخبرك بهذا لكي أجعلك أكثر قلقاً، ولكن لكي أجعلك تعرف أن بعض القلق قبل التحدث أمام الناس هو أمرٌ طبيعيٌ تماماً. مع ذلك، يمكنك محاولة الاسترخاء إذا كان بمقدورك ذلك. ستكون مرتاحاً أكثر، وسيفهمك الجمهور أكثر.

إذا كان هنالك شيءٌ قادرٌ على تهدئتك في الظروف الصعبة، فقم بتجربته قبل التحدث أمام الناس مباشرةً. هنالك بعض التقنيات الشهيرة للاسترخاء مثل:

  • التأمل
  • التمرين الرياضي
  • التأكيدات الإيجابية (Affirmations)
  • العلاج بالعطور والروائح
  • الموسيقا

الدروس التالية ستساعدك على التغلب على خوفك من الخطابة:

10. لا تقلق من أغلاطك

السبب الرئيسي لخوفنا من التحدث أمام الناس هو قلقنا من ارتكابنا لخطأ ما ومن إحراج أنفسنا أمام الجميع. إذا كان هذا هو ما تخاف منه، فلا تكترث به. معظم الناس سيتفهمونك إذا ارتكبت غلطاً ما. وإذا كان الغلط صغير فإن الجمهور ربما لن يلاحظه حتى.

بدون الشك، التدرب سيخفف بشكل كبير من احتمالية ارتكابك لخطأٍ معين. كلما تدرب كلما تعرفت على خطابك بشكلٍ أفضل -- وستقل إحتمالية الأخطاء.

ما الذي يجب أن تفعله في حال ارتكبت خطأً ما؟ إذا كان الخطأ صغير فلا تتوقف أو تعتذر لأن هذا سيلفت انتباه الجمهور. تابع وكأن شيئاً لم يكن. إذا كان الخطأ كبير، فحاول استعمال حس الدعابة لكي تضيع الموضوع وتابع إلقاءك للخطاب. سيعجب المستمعون بطريقتك العفوية والسلسة في التعامل مع الأمور.

11. تحكم بسرعتك

بالنسبة للخطابة، التحدث بسرعة كبيرة يعتبر خطأً شائعاً لدى المبتدئين. هذا يحدث عادةً بسبب التوتر وبسبب عدم إدراكك لسرعة تحدثك. التحدث بسرعةٍ كبيرةٍ جداً سيصعب على المستمعين فهم ما تقوله.

المتحدثون المؤثرون يعرفون كيف يتحكمون بسرعتهم. سيجدهم يتكلمون بسرعةٍ طبيعية وسيتخلل حديثهم فترات من التوقف قصيرة وطبيعية.

من المفيد أيضاً أن تتذكر أن تتنفس أثناء التحدث. عددٌ كبيرٌ من الناس يحبسون أنفاسهم من دون أن يدركوا ذلك عندما يشعرون بالتوتر (أنا واحدٌ منهم). لكن حبسك لنفسك سيزيد من توترك وقلقك. لذا تذكر أن تتنفس بعمق خلال فترات التوقف عن التحدث. إذا كان خطابك طويلاً، فمن المفيد أن تشرب بعض الماء خلال الاستراحات.

12. أضف بعض المعينات البصرية

المعينات البصرية يمكن أن تكون أداةً توضيحيةً قوية لخطاباتك. البشر يستعملون نظرهم أكثر من بقية الحواس. لذا إذا استطعت أن توصل فكرتك عن طريق عرضها للمستمعين بدلاً من وصفها لهم، فإن احتمال تذكرهم لها سيكون أكبر.

لكن الزم الحذر. لكي تكون مؤثراً، يجب أن يكون المعين البصري الخاص بك عالي الجودة ومرئيٌ بسهولة لجميع الحاضرين. تجنب إضافة رسومياتٍ رديئة أو منخفضة الجودة إلى عرضك التقديمي. بشكلٍ مشابه، لا تجعل حجم المعين البصري صغيراً جداً بحيث لا يتمكن المستمعون من رؤيته.

13. البس ملابس مريحة، ولكن لا تنسى الأناقة

ما هو اللباس المناسب الذي يجدر بك أن ترتديه لكي تكون خطيباً مؤثراً؟

في الواقع لا يوجد إجابة واحدة ومحددة لهذا السؤال. ما ستلبسه يعتمد على نوعية جمهورك. لكن المبدأ الرئيسي الذي يجب اتباعه هو أن عليك أن تلبس بشكلٍ لائق لكي تعطي انطباعاً جيداً. لا تنسى أيضاً أن تعتني بتسريحة شعرك وبنظافتك العامة.

الكثير من الخبراء يرون أن عليك أن تلبس وفقاً لما يلبسه جمهورك. إذا كانت ملابس الجمهور رسمية، فمن غير اللائق أن ترتدي سروالاً قصيراً وتي شيرت. بشكلٍ مماثل، إذا كان جمهورك يرتدي سروايل قصير وتي شيرتات، فلا يجدرب بك أن تلبس ملابس رسمية.

14. تجنب عبارات الحشو

"همم"، "اه"، "مثل". تدخل عبارات الحشو هذه إلى محادثاتنا جميعاً دون أن ندرك ذلك حتى. لكن الإفراط في استعمال هذه العبارات خلال إلقائك لخطابٍ رسمي يمكن أن يجعلك تبدو كشخصٍ غير واثقٍ من نفسه. إذا كان بمقدورك، لا تعتد على استعمال هذه الكلمات لكي تصبح متحدثاً أفضل.

التمرين يمكن أن يساعدك على إزالة هذه الكلمات من حديثك، ولكنك قد تكون معتاداً عليهم لدرجةٍ لا تعود بعدها قادراً على ملاحظة استعمالك لهم. في مثل هذه الحالات سيكون مدرب الخطابة، أو واحدٌ من أصدقائك خياراً مفيداً جداً. بإمكانهم الاستماع لك وتنبيهك عند استعمالك لإحدى هذه العبارات.

15. استعمل الإيماءات (ولكن لا تفرط في ذلك

التحرك بشكلٍ طبيعي أثناء الخطاب هي صفةٌ من صفات الخطيب المؤثر. إيماءات اليد وحتى المشي قليلاً على خشبة المسرح يمكن أن تكون تقنيات جيدة طالما أنها طبيعية، ذات هدف، وغير متكررة بشكلٍ كبير.

يمكن للتحرك أن يجعلك تبدو أكثر ثقةً بنفسك وأن يساعد المستمعين على فهمك أكثر. على الأغلب صادفت مرةً هذا المتحدث المتيبس الذي يلقي خطابه وهو واقفٌ مثل العمود، ويداه مرخيتان على جانبيه. لمن قد تستمع أكثر؟ لهذا المتحدث المتيبس، أو للمتحدث الذي يتخلل حديثه من وقتٍ لآخر إيماءات يدين ذات معنى؟

16. اسمح بالأسئلة والأجوبة

تعتبر جلسات السؤال والجواب من أقل تقنيات الخطابة استعمالاً. معظم المتحدثين يقولون ما عندهم ومن ثم يجلسون. يا للخسارة!

جمال جلسات السؤال والجواب هو قدرتك على الاستماع لما يشغل جمهورك بشكلٍ مباشر مع القدرة على معالجته بشكلٍ علني، مما يدعم قضيتك بشكلٍ أكبر.

يمكن أن تحضر لجلسة سؤال وجواب عن طريق تحضير قائمتك الخاصة من الأسئلة والاعتراضات التي قد تكون لدى جمهورك (مع إجاباتٍ لها). ادرس القائمة بشكلٍ جيد لكي تألفها. إذا ذكر أحدهم نقطةً لم تفكر فيها فلا تفزع. لا يتوقع الجمهور منك أن تعرف كل شيء. من المقبول تماماً أن تأخذ معلومات الاتصال الخاصة بهم ومن ثم أن تخبرهم بأنك سترد عليهم حال حصولك على الإجابة.

مصادر إضافية حول الخطابة بشكلٍ مؤثر

إذا كنت جاهزاً لتعلم المزيد حول تطوير مهاراتك في الخطابة، فإن لدينا عدداً من الدروس التي بإمكانها مساعدتك:

قم بتحميل كتابنا الإلكتروني المجاني بصيغة PDF حول العروض التقديمية الرائعة

لدينا مكملٌ ممتاز لهذا الدرس، وسيساعدك على زيادة معلوماتك العملية حول العروض التقديمية أكثر. تعلم كيف تكتب، تصمم، وتقدم عروضاً تقديميةً رائعة.

حمل الدليل الكامل لتصميم عروضٍ تقديميةٍ رائعة مجاناً مع الاشتراك برسالة Tuts+ الإخبارية للأعمال. اجمع أفكارك في عرضٍ تقديمي قوي قادرٍ على تحريك جمهورك.

 Free eBook PDF Download Make a Great Presentation

خاتمة

الآن وبعد أن عرفت كيف تحسن من مهاراتك في الخطابة، أصبحت جاهزاً لكي تبدأ!

يمكنك استعمال القائمة المذكورة في الأعلى كقائمة تحقق لتقنيات الخطابة الجيدة التي يجب أن تعمل عليها، أو ركز فقط على المهارات التي تتقدم فيها بصعوبه. بكلتا الحالتين، مع القليل من المجهود من طرفك ستكون قادراً على أن تصبح متحدثاً أكثر تأثيراً.

Advertisement
Advertisement
Advertisement
Advertisement
Looking for something to help kick start your next project?
Envato Market has a range of items for sale to help get you started.